تتعز تتحدى "الإصلاح" وتحتفل بعيد الحب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

صبغت العديد من محال بيع الورد، في مدينة تعز، باللون الأحمر، بالتزامن مع "عيد الحب" الذي يصادف اليوم الخميس 14 فبراير (شباط)، رغم الحرب، والوضع الصعب للسكان .

وبرغم الحرب والفوضى الأمنية التي تشهدها المدينة، ظهرت طقوس عيد الحب على واجهة محلات الورد، والعطور، والملابس، وعرضت محلات الزينة الدبية الحمراء، والورود الحمراء، والوردية، على واجهات المعارض للترويج والاحتفاء بهذه المناسبة.

وأكد  الباعة، حسب مواقع محلية، إن الدبية الحمراء والورود هي الأكثر طلباً خلال عيد الحب، ويتراوح سعرها تبعاً للنوع وأعلاها يصل إلى 5 آلاف ريال.

وقال أصحاب محال تجارية ، إن "مبيعات الدبية ارتفعت بشكل كبير عن العام الماضي، مشيرين إلى الإقبال على شرائها في مثل هذه المناسبة".

ويكتظ محل بشارع التحرير وسط المدينة الزبائن بشكل كبير من النساء فقط، لكن التعاطي مع المناسبة لا يقتصر على الجوانب العاطفية والمادية وحدها، وتجاوزه إلى السياسة، بعد أن دعا القيادي في حزب الإصلاح الإخواني عبدالله العديني إلى البعد عن"التقليد الأعمى"، وتجنب المنكر، فردت عليه تعز باللون الأحمر.

إقرأ الخبر من المصدر اليمن العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق