هكذا أدهش رسام يمني من يافع الملايين بلوحته الفريدة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب الصحفي السعودي عمر البدوي في صحيفة العرب عن الفنان اليمني زكي اليافعي وقدرته الخيالية على رسم الوجوه والخيول والريف اليمني.

وقال :"عندما تطالع لوحاته الزيتية تظن لوهلة أنها من عمل الكاميرات، صور مكبّرة التقطتها عدسة ماهرة، لكنها في الواقع رسومات متقنة من يد رسام ماهر، إذا تفحّصت التفاصيل جيّداً ستلاحظ ذلك، وستنتبه إلى كفاءة هذا الرسام وقدرته على تجسيد الواقع عبر لوحاته الجميلة.

ليس مجرد ناقل، أو وسيط بين الواقع ولوحاته، هذا الفنان، فهو يختلف كثيراً عن المصور، الذي تقترب أعماله في دقتها من فن التصوير، لكن عندما ندقق في أعماله ثمة شيء لا بد أن نعثر عليه، فهو يجيد وهو يرسم تلك الوجوه المعبّرة، نقل الأحاسيس، وكأنه يوم يمرر أصابعه في ثنايا الملامح يصلها بأعماق الإنسان اليمني المنطوي على الكثير من الكلام المضمر، الملامح الصامتة في لوحاته تقول الكثير لمن يرهف سمعه.

موهوب بالفطرة، فهو يرسم، مذ كان طفلا، الأشياء المحبوبة لديه، كان يبدو متيّماً برسم الخيول، لما فيها من رشاقة ومقاسات ونسب وتشريح رباني رائع.

إقرأ الخبر من المصدر اليمن العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق