الفرق الميدانية المشاركة في حملة استئصال البعوضة الزاعجة تواصل اليوم عملها في ولايات محافظة مسقط

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب ـ وليد محمود :
تواصل اليوم الفرق الميدانية المشاركة في حملة مكافحة البعوضة الزاعجة المصرية عملها في ولايت محافظة مسقط والقرى التابعة لها حيث قامت الفرق على مدى الأيام الماضية بتقصي الحشرة في ولاية السيب والمرور على كل مناطق ولاية السيب حيث تبذل وزارة الصحة وبلدية مسقط جهودا حثيثة بالتعاون مع العديد من الفرق التطوعية بهدف القضاء على بؤر تواجد وتوالد بعوضة الزاعجة المصرية وقد نفت وزارة الصحة ما تردد حول عدم التردد على محافظة مسقط وأوضحت أنها تقوم بنشر كل البيانات عن الحملة أولا بأول ولا يجب استيقاء المعلومات إلا من مصدرها .
من ناحية أخرى تقوم فرق الرش والمكافحة باستعمال التضيب البارد أو الرش الرذاذي من أجل استئصال الحشرة والتي استمرت أمس الجمعة فيما توقفت الفرق الميدانية التي ستواصل عملها اليوم حيث تم رصد العديد من البؤر في ولاية السيب وغيرها من الولايات بمحافظة مسقط .
وقد أوضحت وزارة الصحة في بيان أن جهود رصد حشرة الزاعجة المصرية لم تتوقف منذ العام 2008م والتي بدأت في محافظة ظفار والتي شهدت العديد من حملات المسح الحشري بسبب الرياح الموسمية والتي تتسبب في بؤر توالد للحشرة وقد بينت الحملات المختلفة والدراسات أن تواجد الحشرة في محافظة ظفار مرتبط ارتباطا وثيقا بموسم الرياح الموسمية ونتيجة للحملات المتتابعة فقد تحسنت المؤشرات في محافظة ظفار وتقلص أماكن تواجد الحشرة في هذه المحافظة .
وأضاف البيان بأن حملة مسقط لاستئصال الزاعجة المصرية جاءت من أجل السيطرة على فاشية حمى الضنك واستئصال أماكن توالدها حيث أثبتت أعمال التقصي في مسقط انتشار هذه الحشرة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية وتواجد من العدد من بؤر التوالد ومع استمرار الإصابات المحلية بحمى الضنك لأول مرة في السلطنة فقد تم تنظيم هذه الحملة من أجل القضاء على أماكن تواجدها والسيطرة على عدد الإصابات بحمى الضنك نتيجة للانتشار السريع للحشرة والتي وصلت إلى أكثر من 40 حالة .
وكانت وزارة الصحة وبلدية مسقط قد أعلنتا توقف أعمال الفرق الميدانية أمس وتواصلها اليوم في ولاية السيب بهدف القضاء على بؤر تواجد وتوالد البعوضة والمرور بكل منازل الولاية من أجل الاطمئنان مكافحة أماكن توالدها في كل بيت بالتعاون مع الفرق الميدانية والتي يشارك بها 1000 من أفراد الحملات الميدانية بالتعاون مع فرق المكافحة والرش التابعة لبلدية مسقط .
جدير بالذكر أن وزارة الصحة وبلدية مسقط دعت السكان في تلك ولايات محافظة مسقط إلى التعاون وتواجد رب البيت أو ربة البيت في المنزل من أجل تسهيل عمل الفرق الميدانية لاستئصال أماكن توالد هذه الحشرة .

إقرأ الخبر من المصدر الوطن (عمان)

أخبار ذات صلة

0 تعليق