اخبار سوريا اليوم - الجامعة العربية تندد بالعملية العسكرية التركية شمال سوريا.. وقطر تتحفظ

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أدانت جامعة الدول العربية اليوم السبت ما وصفته بـ “العدوان التركي على سوريا”، وحملت أنقرة “مسؤولية تفشى الإرهاب”، وذلك في بيان صدر اليوم بعد اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ بالقاهرة لبحث الهجوم التركي على شمال سوريا. وذكرت قناة الجزيرة الفضائية القطرية أن قطر والصومال تحفظتا على مضمون البيان الختامي.

واعتبر المجلس، في قرار في ختام أعمال اجتماعه الطارئ اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية برئاسة العراق، في القاهرة، “العدوان التركي تهديداً مباشراً للأمن القومي العربي وللأمن والسلم الدوليين”.

وطالب المجلس في قراره تركيا بوقف هجومها والانسحاب الفوري وغير المشروط من كافة الأراضي السورية، مشددا على أن هذا “العدوان على سورية يمثل الحلقة الأحدث من التدخلات التركية والاعتداءات المتكررة وغير المقبولة على سيادة دول أعضاء في جامعة الدول العربية”.

وقرر مجلس الجامعة النظر في اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة ما وصفه بـ “العدوان التركي”، بما في ذلك خفض العلاقات الدبلوماسية، ووقف التعاون العسكري، ومراجعة مستوى العلاقات الاقتصادية والثقافية والسياحية مع تركيا. كما حث المجتمع الدولي على التحرك في هذا السياق، مع العمل على منع تركيا من الحصول على أي دعم عسكري.

كذلك أكد بيان الجامعة على الرفض القاطع لأي محاولة تركية لفرض تغييرات ديموغرافية في سوريا عن طريق استخدام القوة في إطار ما يسمى ” بالمنطقة الآمنة”، باعتبار أن ذلك يمثل خرقا للقانون الدولي، ويدخل في مصاف الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي تستوجب الملاحقة والمحاسبة القضائية الدولية لمرتكبيها، ويشكل تهديداً خطيراً لوحدة سوريا واستقلال أراضيها وتماسك نسيجها الاجتماعي.

وأخيرا قرر المجلس الموافقة على إدراج بند “التدخلات التركية في الدول العربية” كبند دائم على جدول أعمال مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، وتشكيل لجنة لمتابعة الأمر.

وفي أول رد فعل رسمي تركي على بيان جامعة الدول العربية، أدان رئيس مكتب الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، وبأشد العبارات، وصف الجامعة العربية في بيانها، السبت، العملية العسكرية التي تنفذها تركيا شمال شرقي سوريا ضد العناصر الإرهابية بـ “الاحتلال”.

وقال ألتون في بيان نشره باللغة الإنجليزية في حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: أدين وبأشد العبارات، جامعة الدول العربية، التي وصفت العملية التي تجريها بلادنا لمكافحة الإرهاب في شمال شرقي سوريا بأنها “احتلال”، في البيان الذي نشرته اليوم.

وأشار ألتون إلى أن تركيا تدرك حقيقة أن أولئك الذين لا يشعرون بالارتياح من دفاع تركيا عن حقوق الشعب الفلسطيني، واعتراضها على الصفقات التي تستهدف القدس، ومعارضتها للانقلابات العسكرية والجرائم المرتكبة في مناطق شتى واستهداف المدنيين في اليمن، لا يمثلون العالم العربي.

وتابع ألتون: إن انزعاج أولئك الذين لم تهتز لهم شعرة من احتلال منظمة “بي كا كا” الإرهابية لمنطقة غالبية سكانها من العرب، وقيام هذه المنظمة بتهجير المدنيين العرب الأبرياء من ديارهم ومناطقهم، وتدمير القرى العربية هناك وتسويتها بالأرض، من معركتنا ضد الإرهاب، لن يكون سوى مناسبة تدفعنا نحو الشعور بالفخر.

إقرأ الخبر من المصدر حرية برس

أخبار ذات صلة

0 تعليق