اخبار سوريا اليوم - نظام الأسد يجبر ذوي شهداء الغوطة على تثبيتهم “وفاة طبيعية”

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبلغ نظام الأسد ذوي الشهداء الذين استشهدوا بأيدي قواته والمليشيات التابعة له، بتسجيل حالة الوفاة وتبيتها كوفاة طبيعة.

وأفاد “أحمد المصري” عضو مركز الغوطة الإعلامي لحرية برس بأن دوائر النفوس “أبلغت ذوي أهالي في عربين وكفربطنا بالغوطة الشرقية عبر البلديات والمخاتير بتبليغ غير خطي” على تسجيل جميع الشهداء كوفيات طبيعية.

كما فرضت “غرامة مالية على تأخير تسجيل الوفاة، بالإضافة إلى المعاملات الأخرى مثل التبصيم لأجل الهوية أو دفتر الخدمة الإلزامية أو تسجيل الأطفال”.

الأمر الذي أثار مخاوف ذوي الشهداء من اعتقالهم، أثناء تثبيت حالة وفاة المطلوبين لدى النظام، حيث وثقت عدة حالات اعتقال لمدنيين من الغوطة أثناء مراجعة دائرة النفوس للحصول على وثائق رسمية، لوجود صلة قرابة مع مطلوبين، حتى لو كانوا متوفين.

يُشار إلى أن نظام الأسد اعتاد على طمس حقيقة وفاة ضحاياه وتزويرها، حيث قامت دوائر النفوس بالمحافظات السورية بتثبيت حالة استشهاد معتقلين تم تصفيتهم في سجون الأسد عبر تعذيبهم أو إعدامهم دون محاكمات عادلة، كوفاة طبيعية.

كما أنه قام عقب سيطرته على الغوطة الشرقية في العام الماضي، باستخراج جثث الشهداء الذين قضوا بالغازات الكيماوية التي استهدف بها مدينة دوما، وقام بحرقها وإخفاء الأدلة على وجود آثار للغازات، وذلك حتى لا تتمكن لجنة التحقيق الدولية من تحديد الجهة الفاعلة.

إقرأ الخبر من المصدر حرية برس

أخبار ذات صلة

0 تعليق