لاعبو منتخب عربي يسرقون أحذية من متجر أسترالي بقيمة 3000 دولار والكاميرات تفضحهم.. والفريق يؤكد: سوء تفاهم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الموجز

فضيحة جديدة رصدتها كاميرات المراقبة داخل أحد المتاجر للاعبين منتخب عربي اثناء سرقتهم لأحدذية رياضة تبلغ قيمتها 3000دولار.

فضيحة رصدتها القنوات

وكشفت قناة "سيفن نيوز" الأسترالية عن فضيحة رصدتها كاميرات المراقبة داخل أحد المتاجر، وضبط لاعبين في منتخب تونس يسرقون أحذية رياضية تبلغ قيمتها 3000  دولار، وذلك خلال مشاركتهم في بطولة العالم لكرة القدم المصغرة "ميني فوت"، المقامة في أستراليا.

شعار منتخب تونس

وأظهر التقرير الذي بثته القناة، أول أمس الثلاثاء، ستة لاعبين يرتدون سترات تحمل اسم تونس وشعار منتخبها لكرة القدم المصغرة، ويقومون بسرقة الأحذية.

رد المنتخب التونسي

وبرز خلال التقرير محاولة مذيع القناة الحصول على رد من مسؤول بالمنتخب التونسي، الذي رفض الخوض في الأمر مكتفياً بالقول: "لا أعلم بالحادثة"، في وقت قال صاحب المتجر إنه "تحدث مع المعنيين بعد الانتباه إلى الحادثة، لكنهم أنكروا، قبل أن يقوموا بإرجاع ثمانية أحذية بعد تدخل الشرطة".

مساعد مدير المحل

وقال أليكس درافكوفيتش مساعد مدير محل بيع التجهيزات الرياضية إن لاعبي المنتخب التونسي سرقوا تسعة أحذية تصل قيمتها المالية إلى حوالي 1300 دولار. وأضاف درافكوفيتش أنه أدرك ما حدث بعد مغادرة هؤلاء الأشخاص للمحل، حسب الصحيفة الاسترالية.

مواجهة لاعبي تونس

وتابع المتحدث "أنه عندما واجه موظفو المحل لاعبي المنتخب التونسي بالأمر، أنكر هؤلاء الأشخاص سرقة الأحذية الرياضية، وأكدوا أنهم كانوا يجربونها فقط. وأضاف أن نصف هؤلاء الأشخاص كانوا يرتدون تلك الأحذية".

ارجعوا 8 أحذية

وأشار إلى أن المعنيين بالأمر أرجعوا  ثمانية أزواج من الأحذية الرياضية، فيما لم توجه الشرطة الأسترالية أية اتهامات للاعبي المنتخب التونسي لكرة القدم المصغرة. واعتبرت الشرطة أن ما حصل كان نتيجة سوء تفاهم.

الصحف التونسية

من جهتها، تناقلت الصحف التونسية الخبر، وحرصت "الشروق" على نشر فيديو للاعبي المنتخب يدافعون فيه عن أنفسهم أمام ما أثير حول حادثة السرقة، ونفى اللاعبون قيام أحدهم بهذا الأمر، معتبرين أن الفيديو لا يوضح شيئاً، رافضين مزاعم القناة الأسترالية.

وقال أحد اللاعبين: "لم يظهر أحد منا وهو يخفي حذاء في حقيبة او داخل الملابس"، مضيفاً "إذا كان الأمر كذلك فمعنى الكلام أن أي شخص بإمكانه ان يسرق ويخرج من المتجر كيفما يشاء".

اللاعبين تنفي

ونشر لاعب المنتخب التونسي عمر نصري لكرة القدم المصغرة فيديو له على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" . ونفى نصري في الفيديو الذي تصل مدته إلى دقيقتين خبر سرقة الأحذية الرياضية.

وقال نصري  "الكلام الذي قيل ليس صحيحاً، فالذي وقع هو أننا دخلنا إلى المحل. قال لنا رئيس البعثة إن كل واحد منا لديه مبلغ معين من أجل شراء شيء ما". وأضاف :"لم يسرق منا أي شيئ...كنا ننتظر رئيس البعثة من أجل أن يسدد ثمن ما كنا نجربه (من أحذية)".

سخرية عربية

ولقي فيديو القناة رواجاً بين الجماهير العربية، التي تناولت الحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي بقالب من السخرية، وشدد مغردون على ضرورة معاقبة اللاعبين المذنبين.

يذكر أن المنتخب التونسي ودّع البطولة من الدور ثمن النهائي، عقب خسارته أمام المكسيك، أمس الثلاثاء، بسبعة أهداف نظيفة.

 

إقرأ الخبر من المصدر الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق