تعرَّف على الأميرة "جميلة" المشاركة بسباق الهجن أمام خادم الحرمين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
فنانة تشكيلية وتهوى التنافس بالسباقات العريقة وداعمة لبنات الوطن

تعرَّف على الأميرة

في سابقة تعد الأولى اقتحمت الأميرة جميلة بنت عبدالمجيد بن سعود عالم سباقات الهجن، الرياضة الأصيلة في الجزيرة العربية والشرق الأوسط؛ إذ تشارك اليوم السبت في ختام سباق الهجن بوصفها "مالكة" في أحد الأشواط أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل.

والأميرة جميلة هي بنت الأمير عبدالمجيد الابن التاسع عشر للملك سعود - رحمهما الله -، وهي سيدة متعددة المواهب، وتهوى التنافس في السباقات العريقة، وتملك المهر العالمي "ماكسموس"، كما أنها فنانة تشكيلية مبدعة، وسبق لها المشاركة في المعارض الفنية، من بينها معرض "لمسة الملكة" في جدة عام 1435 هـ.

والأميرة "جميلة" حفيدة الملك سعود داعمة للجمعيات الخيرية، وأسهمت في دعم وتشجيع بنات الوطن من خلال رعايتها عددًا من حفلات التخرج التعليمية.

يُشار إلى أن مهرجان الملك عبدالعزيز شهد هذا العام مشاركة الأميرة سيرين بنت عبدالرحمن بن خالد في مزاين الإبل بوصفها أول امرأة في هذا المجال، وفازت في فئة "فردي الدق مجاهيم" محققة المركز الأول. وتشارك الأميرة جميلة بنت عبدالمجيد بوصفها أول امرأة في مضمار سباق الهجن.

تعرَّف على الأميرة "جميلة" المشاركة بسباق الهجن أمام خادم الحرمين

عيسى الحربي سبق 2019-03-23

في سابقة تعد الأولى اقتحمت الأميرة جميلة بنت عبدالمجيد بن سعود عالم سباقات الهجن، الرياضة الأصيلة في الجزيرة العربية والشرق الأوسط؛ إذ تشارك اليوم السبت في ختام سباق الهجن بوصفها "مالكة" في أحد الأشواط أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل.

والأميرة جميلة هي بنت الأمير عبدالمجيد الابن التاسع عشر للملك سعود - رحمهما الله -، وهي سيدة متعددة المواهب، وتهوى التنافس في السباقات العريقة، وتملك المهر العالمي "ماكسموس"، كما أنها فنانة تشكيلية مبدعة، وسبق لها المشاركة في المعارض الفنية، من بينها معرض "لمسة الملكة" في جدة عام 1435 هـ.

والأميرة "جميلة" حفيدة الملك سعود داعمة للجمعيات الخيرية، وأسهمت في دعم وتشجيع بنات الوطن من خلال رعايتها عددًا من حفلات التخرج التعليمية.

يُشار إلى أن مهرجان الملك عبدالعزيز شهد هذا العام مشاركة الأميرة سيرين بنت عبدالرحمن بن خالد في مزاين الإبل بوصفها أول امرأة في هذا المجال، وفازت في فئة "فردي الدق مجاهيم" محققة المركز الأول. وتشارك الأميرة جميلة بنت عبدالمجيد بوصفها أول امرأة في مضمار سباق الهجن.

23 مارس 2019 - 16 رجب 1440

12:48 AM


فنانة تشكيلية وتهوى التنافس بالسباقات العريقة وداعمة لبنات الوطن

A A A

في سابقة تعد الأولى اقتحمت الأميرة جميلة بنت عبدالمجيد بن سعود عالم سباقات الهجن، الرياضة الأصيلة في الجزيرة العربية والشرق الأوسط؛ إذ تشارك اليوم السبت في ختام سباق الهجن بوصفها "مالكة" في أحد الأشواط أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل.

والأميرة جميلة هي بنت الأمير عبدالمجيد الابن التاسع عشر للملك سعود - رحمهما الله -، وهي سيدة متعددة المواهب، وتهوى التنافس في السباقات العريقة، وتملك المهر العالمي "ماكسموس"، كما أنها فنانة تشكيلية مبدعة، وسبق لها المشاركة في المعارض الفنية، من بينها معرض "لمسة الملكة" في جدة عام 1435 هـ.

والأميرة "جميلة" حفيدة الملك سعود داعمة للجمعيات الخيرية، وأسهمت في دعم وتشجيع بنات الوطن من خلال رعايتها عددًا من حفلات التخرج التعليمية.

يُشار إلى أن مهرجان الملك عبدالعزيز شهد هذا العام مشاركة الأميرة سيرين بنت عبدالرحمن بن خالد في مزاين الإبل بوصفها أول امرأة في هذا المجال، وفازت في فئة "فردي الدق مجاهيم" محققة المركز الأول. وتشارك الأميرة جميلة بنت عبدالمجيد بوصفها أول امرأة في مضمار سباق الهجن.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق