مجلس الشورى السعودي يدين الهجوم الإرهابي الشنيع في نيوزيلاندا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مجلس الشورى السعودي يدين الهجوم الإرهابي الشنيع في نيوزيلاندا

أدان مجلس الشورى الهجوم الإرهابي الشنيع الذي استهدف المصلين في مسجدين خلال صلاة الجمعة بمدينة كرايست تشيرش بجنوب نيوزيلاندا؛ مما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى.

وشدد مجلس الشورى - في بيان أصدره اليوم - على ضرورة أن تعمل دول العالم متكاتفةً على مكافحة الإرهاب ووأْد جذوره تمويلاً وفكراً أيّاً كان مصدره أو خلفيته الدينية أو الثقافية؛ داعياً إلى الإسراع لتجريم الخطابات العنصرية واتخاذ ما يلزم من إجراءات من قبل الأمم المتحدة وبرلمانات الدول لتجريم خطاب الكراهية ضد الإسلام والمسلمين، وتصنيفه بإنه من أعمال الإرهاب؛ تحقيقاً لسلام يحفظ للإنسان دمه وماله.

وأكد المجلس أن تنامي ظاهرة كراهية الإسلام (إسلاموفوبيا) وتغذيتها في العالم الغربي من خلال وسائل الإعلام وبعض المثقفين الغربيين وأحزاب اليمين المتطرف في كثير من الدول الغربية؛ قد يسهم في زرع أفكار متطرفة تجاه المسلمين ويعزز من الشعور العدائي تجاههم؛ مما قد يحمل الموتورين إلى تبني الأعمال الإرهابية.

وطالب المجلس الاتحاد البرلماني الدولي بصفته مظلّة جامعة للبرلمانات العالمية؛ بتبني قرار محكم يكبح من ظاهرة كراهية الإسلام، وينمي الحس الإنساني لدى مختلف الشعوب والأعراق والديانات.

وقدم مجلس الشورى - في ختام بيانه - العزاء والمواساة لذوي الضحايا من مختلف الجنسيات، وللحكومة والشعب النيوزيلاندي الصديق، سائلاً المولى القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

مجلس الشورى السعودي يدين الهجوم الإرهابي الشنيع في نيوزيلاندا

عبدالله البرقاوي سبق 2019-03-15

أدان مجلس الشورى الهجوم الإرهابي الشنيع الذي استهدف المصلين في مسجدين خلال صلاة الجمعة بمدينة كرايست تشيرش بجنوب نيوزيلاندا؛ مما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى.

وشدد مجلس الشورى - في بيان أصدره اليوم - على ضرورة أن تعمل دول العالم متكاتفةً على مكافحة الإرهاب ووأْد جذوره تمويلاً وفكراً أيّاً كان مصدره أو خلفيته الدينية أو الثقافية؛ داعياً إلى الإسراع لتجريم الخطابات العنصرية واتخاذ ما يلزم من إجراءات من قبل الأمم المتحدة وبرلمانات الدول لتجريم خطاب الكراهية ضد الإسلام والمسلمين، وتصنيفه بإنه من أعمال الإرهاب؛ تحقيقاً لسلام يحفظ للإنسان دمه وماله.

وأكد المجلس أن تنامي ظاهرة كراهية الإسلام (إسلاموفوبيا) وتغذيتها في العالم الغربي من خلال وسائل الإعلام وبعض المثقفين الغربيين وأحزاب اليمين المتطرف في كثير من الدول الغربية؛ قد يسهم في زرع أفكار متطرفة تجاه المسلمين ويعزز من الشعور العدائي تجاههم؛ مما قد يحمل الموتورين إلى تبني الأعمال الإرهابية.

وطالب المجلس الاتحاد البرلماني الدولي بصفته مظلّة جامعة للبرلمانات العالمية؛ بتبني قرار محكم يكبح من ظاهرة كراهية الإسلام، وينمي الحس الإنساني لدى مختلف الشعوب والأعراق والديانات.

وقدم مجلس الشورى - في ختام بيانه - العزاء والمواساة لذوي الضحايا من مختلف الجنسيات، وللحكومة والشعب النيوزيلاندي الصديق، سائلاً المولى القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

15 مارس 2019 - 8 رجب 1440

07:39 PM


A A A

أدان مجلس الشورى الهجوم الإرهابي الشنيع الذي استهدف المصلين في مسجدين خلال صلاة الجمعة بمدينة كرايست تشيرش بجنوب نيوزيلاندا؛ مما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى.

وشدد مجلس الشورى - في بيان أصدره اليوم - على ضرورة أن تعمل دول العالم متكاتفةً على مكافحة الإرهاب ووأْد جذوره تمويلاً وفكراً أيّاً كان مصدره أو خلفيته الدينية أو الثقافية؛ داعياً إلى الإسراع لتجريم الخطابات العنصرية واتخاذ ما يلزم من إجراءات من قبل الأمم المتحدة وبرلمانات الدول لتجريم خطاب الكراهية ضد الإسلام والمسلمين، وتصنيفه بإنه من أعمال الإرهاب؛ تحقيقاً لسلام يحفظ للإنسان دمه وماله.

وأكد المجلس أن تنامي ظاهرة كراهية الإسلام (إسلاموفوبيا) وتغذيتها في العالم الغربي من خلال وسائل الإعلام وبعض المثقفين الغربيين وأحزاب اليمين المتطرف في كثير من الدول الغربية؛ قد يسهم في زرع أفكار متطرفة تجاه المسلمين ويعزز من الشعور العدائي تجاههم؛ مما قد يحمل الموتورين إلى تبني الأعمال الإرهابية.

وطالب المجلس الاتحاد البرلماني الدولي بصفته مظلّة جامعة للبرلمانات العالمية؛ بتبني قرار محكم يكبح من ظاهرة كراهية الإسلام، وينمي الحس الإنساني لدى مختلف الشعوب والأعراق والديانات.

وقدم مجلس الشورى - في ختام بيانه - العزاء والمواساة لذوي الضحايا من مختلف الجنسيات، وللحكومة والشعب النيوزيلاندي الصديق، سائلاً المولى القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق