"فيصل بن معمر": لا مكان للتطرف.. والتقنية وضعتنا أمام تحدي إدارة الاختلاف

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شدَّد فيصل بن معمر، الأمين العام لمركز الملك عبدالله للحوار بين أتباع الأديان، خلال مشاركته في منتدى الإعلام السعودي، على أهمية دور الإعلام في تعزيز التعايش الإنساني بين الشعوب، ودعم قبول الآخر، والحوار والانفتاح على العالم لتبادل الثقافات.

وفي التفاصيل، قال "ابن معمر": أصبح كل شاب وشابة من خلال وسائل التواصل الحديثة بمنزلة رئيس تحرير؛ يكتب الخبر وينشره. ونحن هنا نوجِّه لهم رسالة توعوية بتحري الدقة؛ فنحن نمرُّ اليوم بمرحلة أنسنة لمجتمعاتنا. ومن خطوات التعايش الإيجابي ما نشهده أمامنا في هذا المنتدى من حضور للشباب والشابات.

وأضاف: ما يحصل في المملكة العربية السعودية تأكيد لما قاله خادم الحرمين الشريفين، وأكده سمو ولي عهده الأمين، أنه لا مكان للتطرف والانحلال، وأننا نعود إلى الوسطية المعتدلة.

وأردف: ما نراه اليوم من تطورات تقنية هائلة يضعنا أمام تحدٍّ في كيفية إدارة الاختلافات. وهذا ما فعلته السعودية عندما أطلقت الحوار الوطني والعالمي انطلاقًا من القيم الدينية والإنسانية. ونحتاج إلى ترسيخ هذه القيم في وسائل التواصل المختلفة؛ ولذلك يجب علينا أولاً تجويد المحتوى. وعلى التعليم والإعلام دور كبير في بذل الكثير لتعزيز أهمية المعلومات الموثقة، ومكافحة الشائعات، وغرس القيم الأخلاقية.

مشاركة

شدَّد فيصل بن معمر، الأمين العام لمركز الملك عبدالله للحوار بين أتباع الأديان، خلال مشاركته في منتدى الإعلام السعودي، على أهمية دور الإعلام في تعزيز التعايش الإنساني بين الشعوب، ودعم قبول الآخر، والحوار والانفتاح على العالم لتبادل الثقافات.

وفي التفاصيل، قال "ابن معمر": أصبح كل شاب وشابة من خلال وسائل التواصل الحديثة بمنزلة رئيس تحرير؛ يكتب الخبر وينشره. ونحن هنا نوجِّه لهم رسالة توعوية بتحري الدقة؛ فنحن نمرُّ اليوم بمرحلة أنسنة لمجتمعاتنا. ومن خطوات التعايش الإيجابي ما نشهده أمامنا في هذا المنتدى من حضور للشباب والشابات.

وأضاف: ما يحصل في المملكة العربية السعودية تأكيد لما قاله خادم الحرمين الشريفين، وأكده سمو ولي عهده الأمين، أنه لا مكان للتطرف والانحلال، وأننا نعود إلى الوسطية المعتدلة.

وأردف: ما نراه اليوم من تطورات تقنية هائلة يضعنا أمام تحدٍّ في كيفية إدارة الاختلافات. وهذا ما فعلته السعودية عندما أطلقت الحوار الوطني والعالمي انطلاقًا من القيم الدينية والإنسانية. ونحتاج إلى ترسيخ هذه القيم في وسائل التواصل المختلفة؛ ولذلك يجب علينا أولاً تجويد المحتوى. وعلى التعليم والإعلام دور كبير في بذل الكثير لتعزيز أهمية المعلومات الموثقة، ومكافحة الشائعات، وغرس القيم الأخلاقية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "فيصل بن معمر": لا مكان للتطرف.. والتقنية وضعتنا أمام تحدي إدارة الاختلاف المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق