"العسيري": ذكرى البيعة الخامسة أبرزت قوة معاني الحب والولاء بين الراعي والرعية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض، الشيخ خالد بن عبدالله العسيري، إن الذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله - مقاليد الحكم، تحلّ علينا والوطن الغالي ينعم بالرخاء والنماء ويظلّه الأمن والأمان ويسوده الاستقرار والاطمئنان، في ظل قوة التلاحم بين الراعي والرعيّة.

وأضاف "العسيري" أن الشعب السعودي بايع قائد مسيرته الملك سلمان، ملك الحزم والعزم ملك الطموح والإباء تطبيقاً للشريعة الإسلامية الغراء بيعة شرعيّة على السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره في السراء والضراء.

وتابع: "شهدت السعودية خلال حكم خادم الحرمين الشريفين في عهده الزاهر، عدداً من المشروعات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية التي تصب في خدمة الوطن والمواطن، وتيسّر سبل رغد العيش الكريم لأبناء هذا الوطن وللمقيمين على أرضه، إضافة إلى رعاية الحرمين الشريفين وخدمة الحجاج والزّوار والمعتمرين، وطباعة المصحف الشريف، والاهتمام بشؤون المسلمين ونشر وسطية الإسلام.

وأردف: أبناء الوطن يجتمعون خلف قيادتهم ضد كل متربص بالدين والوطن.

وقال: يسطر جنودنا البواسل ورجال أمننا اروع الأمثلة ويرسمون ملاحم العز والبذل والفداء ذوداً عن حدود الوطن وحماية مقدساته وأمنه ومقدراته.

وأضاف "العسيري": "تمر ذكرى تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم المباركة على بلادنا وهي ترفل في نعمة الأمن والأمان والطمأنينة ورغد العيش التي تستوجب شكر الله، الذي منَّ على بلادنا بقائدٍ عادلٍ أمينٍ، يحكم بشرع الله تعالى وسنة نبيه ﷺ ويولي المواطن جُلّ اهتمامه وعنايته ويسعى لتحقيق الأمن والطمأنينة ورغد العيش والحياة الكريمة؛ فعهده الزاهر عهد خير ونماء وعطاء وتنمية وازدهار في شتى المجالات، يشهد لذلك الجهود الجبّارة وافتتاح مشاريع عملاقة في أرجاء الوطن كافة".

مشاركة

قال مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض، الشيخ خالد بن عبدالله العسيري، إن الذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله - مقاليد الحكم، تحلّ علينا والوطن الغالي ينعم بالرخاء والنماء ويظلّه الأمن والأمان ويسوده الاستقرار والاطمئنان، في ظل قوة التلاحم بين الراعي والرعيّة.

وأضاف "العسيري" أن الشعب السعودي بايع قائد مسيرته الملك سلمان، ملك الحزم والعزم ملك الطموح والإباء تطبيقاً للشريعة الإسلامية الغراء بيعة شرعيّة على السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره في السراء والضراء.

وتابع: "شهدت السعودية خلال حكم خادم الحرمين الشريفين في عهده الزاهر، عدداً من المشروعات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية التي تصب في خدمة الوطن والمواطن، وتيسّر سبل رغد العيش الكريم لأبناء هذا الوطن وللمقيمين على أرضه، إضافة إلى رعاية الحرمين الشريفين وخدمة الحجاج والزّوار والمعتمرين، وطباعة المصحف الشريف، والاهتمام بشؤون المسلمين ونشر وسطية الإسلام.

وأردف: أبناء الوطن يجتمعون خلف قيادتهم ضد كل متربص بالدين والوطن.

وقال: يسطر جنودنا البواسل ورجال أمننا اروع الأمثلة ويرسمون ملاحم العز والبذل والفداء ذوداً عن حدود الوطن وحماية مقدساته وأمنه ومقدراته.

وأضاف "العسيري": "تمر ذكرى تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم المباركة على بلادنا وهي ترفل في نعمة الأمن والأمان والطمأنينة ورغد العيش التي تستوجب شكر الله، الذي منَّ على بلادنا بقائدٍ عادلٍ أمينٍ، يحكم بشرع الله تعالى وسنة نبيه ﷺ ويولي المواطن جُلّ اهتمامه وعنايته ويسعى لتحقيق الأمن والطمأنينة ورغد العيش والحياة الكريمة؛ فعهده الزاهر عهد خير ونماء وعطاء وتنمية وازدهار في شتى المجالات، يشهد لذلك الجهود الجبّارة وافتتاح مشاريع عملاقة في أرجاء الوطن كافة".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "العسيري": ذكرى البيعة الخامسة أبرزت قوة معاني الحب والولاء بين الراعي والرعية المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق