عاجل

"الدوسري" يرفع الشكر للقيادة بعد تعيينه في إمامة الحرم المكي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عبدالله النحيط

رفع الشيخ الدكتور ياسر بن راشد بن حسين الودعاني الدوسري شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين ولولي عهده الأمين بعد صدور الموافقة الكريمة على تعيينه إمامًا للحرم المكي الشريف، وذلك بعد أن تم تكليفه بالإمامة خلال السنوات الخمس الماضية في شهر رمضان المبارك.

والشيخ الدوسري حصل على شهادة البكالوريوس في الفقه من كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ودرجة الماجستير في الفقه المقارن من المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، كما حصل على درجة الدكتوراه في الفقه المقارن من المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

وتم تعيينه أستاذًا مشاركًا للفقه وأصوله بجامعة الملك سعود، وتتلمذ على مجموعة من العلماء والمشايخ، منهم المفتى العام للسعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، والشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان عضو اللجنة الدائمة، والشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد المستشار بالديوان الملكي، والشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري المستشار بالديوان الملكي، والشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وزير الدولة، والشيخ محمد بن حسن آل الشيخ عضو هيئة كبار العلماء، والشيخ الدكتور يعقوب الباحسين عضو هيئة كبار العلماء، والمشرف على رسالة الماجستير الشيخ الدكتور عبدالرحمن الدرويش - رحمه الله -.

كما قرأ القرآن وتتلمذ على جمع من المشايخ والمقرئين، منهم فضيلة الشيخ بكري الطرابيشي صاحب أعلى إسناد في العالم في عصره، وفضيلة شيخ قراء المدينة إبراهيم الأخضر، ومجموعة من كبار القراء.

وللدكتور الدوسري أكثر من 20 بحثًا ودراسة في علوم القرآن الكريم والفقه المقارن والبيوع، وشارك في مجموعة من الندوات العلمية، كما شارك بالعضوية والرئاسة في الكثير من لجان المسابقات القرآنية والعلمية، والكثير من المحاضرات والكلمات التوجيهية داخل السعودية وخارجها.ياسر الدوسري إمام الحرم مكة المكرمة الحرم المكي

"الدوسري" يرفع الشكر للقيادة بعد تعيينه في إمامة الحرم المكي

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-10-13

عبدالله النحيط

رفع الشيخ الدكتور ياسر بن راشد بن حسين الودعاني الدوسري شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين ولولي عهده الأمين بعد صدور الموافقة الكريمة على تعيينه إمامًا للحرم المكي الشريف، وذلك بعد أن تم تكليفه بالإمامة خلال السنوات الخمس الماضية في شهر رمضان المبارك.

والشيخ الدوسري حصل على شهادة البكالوريوس في الفقه من كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ودرجة الماجستير في الفقه المقارن من المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، كما حصل على درجة الدكتوراه في الفقه المقارن من المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

وتم تعيينه أستاذًا مشاركًا للفقه وأصوله بجامعة الملك سعود، وتتلمذ على مجموعة من العلماء والمشايخ، منهم المفتى العام للسعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، والشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان عضو اللجنة الدائمة، والشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد المستشار بالديوان الملكي، والشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري المستشار بالديوان الملكي، والشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وزير الدولة، والشيخ محمد بن حسن آل الشيخ عضو هيئة كبار العلماء، والشيخ الدكتور يعقوب الباحسين عضو هيئة كبار العلماء، والمشرف على رسالة الماجستير الشيخ الدكتور عبدالرحمن الدرويش - رحمه الله -.

كما قرأ القرآن وتتلمذ على جمع من المشايخ والمقرئين، منهم فضيلة الشيخ بكري الطرابيشي صاحب أعلى إسناد في العالم في عصره، وفضيلة شيخ قراء المدينة إبراهيم الأخضر، ومجموعة من كبار القراء.

وللدكتور الدوسري أكثر من 20 بحثًا ودراسة في علوم القرآن الكريم والفقه المقارن والبيوع، وشارك في مجموعة من الندوات العلمية، كما شارك بالعضوية والرئاسة في الكثير من لجان المسابقات القرآنية والعلمية، والكثير من المحاضرات والكلمات التوجيهية داخل السعودية وخارجها.

13 أكتوبر 2019 - 14 صفر 1441

12:01 AM

اخر تعديل

13 أكتوبر 2019 - 14 صفر 1441

01:01 AM


A A A

عبدالله النحيط

رفع الشيخ الدكتور ياسر بن راشد بن حسين الودعاني الدوسري شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين ولولي عهده الأمين بعد صدور الموافقة الكريمة على تعيينه إمامًا للحرم المكي الشريف، وذلك بعد أن تم تكليفه بالإمامة خلال السنوات الخمس الماضية في شهر رمضان المبارك.

والشيخ الدوسري حصل على شهادة البكالوريوس في الفقه من كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ودرجة الماجستير في الفقه المقارن من المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، كما حصل على درجة الدكتوراه في الفقه المقارن من المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

وتم تعيينه أستاذًا مشاركًا للفقه وأصوله بجامعة الملك سعود، وتتلمذ على مجموعة من العلماء والمشايخ، منهم المفتى العام للسعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، والشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان عضو اللجنة الدائمة، والشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد المستشار بالديوان الملكي، والشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري المستشار بالديوان الملكي، والشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وزير الدولة، والشيخ محمد بن حسن آل الشيخ عضو هيئة كبار العلماء، والشيخ الدكتور يعقوب الباحسين عضو هيئة كبار العلماء، والمشرف على رسالة الماجستير الشيخ الدكتور عبدالرحمن الدرويش - رحمه الله -.

كما قرأ القرآن وتتلمذ على جمع من المشايخ والمقرئين، منهم فضيلة الشيخ بكري الطرابيشي صاحب أعلى إسناد في العالم في عصره، وفضيلة شيخ قراء المدينة إبراهيم الأخضر، ومجموعة من كبار القراء.

وللدكتور الدوسري أكثر من 20 بحثًا ودراسة في علوم القرآن الكريم والفقه المقارن والبيوع، وشارك في مجموعة من الندوات العلمية، كما شارك بالعضوية والرئاسة في الكثير من لجان المسابقات القرآنية والعلمية، والكثير من المحاضرات والكلمات التوجيهية داخل السعودية وخارجها.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق