شاهد.. معلمون في عسير يسيرون مسافات طويلة للوصول لمدارسهم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
بسبب تساقط الأحجار وإغلاق الطرق من جراء الأمطار

شاهد.. معلمون في عسير يسيرون مسافات طويلة للوصول لمدارسهم

اضطر معلمو "ابتدائية صهيب الرومي" و"متوسطة عكرمة" بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير إلى المشي على أقدامهم، والسير لمسافات طويلة بغية الوصول إلى مدارسهم نتيجة إغلاق الطرق من جراء الأمطار التي شهدتها المنطقة الأسبوع الماضي.

وشهدت الطرق المؤدية للمدارس التي تتبع لمكتب التعليم بشرق أبها إلى توقف تام للحركة المرورية بسبب سقوط كميات كبيرة من الأحجار؛ ما أعاق وصول المعلمين، إلا أنهم ترجلوا من مركباتهم وواصلوا المسير، في خطوة تجسد حرصهم على مصلحة الطلاب، وتقديرهم للمهنة.

وتتكرر إيجابيات المعلمين والمعلمات وعصاميتهم كثيرًا، وتختزن ذاكرة الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم، وكذلك المسؤولين، الكثير من الشواهد التي تنم عن إخلاصهم وعطائهم المستمر، وصناعة الحلول لضمان تعليم ونواتج جيدة.

شاهد.. معلمون في عسير يسيرون مسافات طويلة للوصول لمدارسهم

شاهد.. معلمون في عسير يسيرون مسافات طويلة للوصول لمدارسهم

الإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير تعليم عسير ابتدائية صهيب الرومي متوسطة عكرمة

شاهد.. معلمون في عسير يسيرون مسافات طويلة للوصول لمدارسهم

عيسى الحربي سبق 2019-10-12

اضطر معلمو "ابتدائية صهيب الرومي" و"متوسطة عكرمة" بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير إلى المشي على أقدامهم، والسير لمسافات طويلة بغية الوصول إلى مدارسهم نتيجة إغلاق الطرق من جراء الأمطار التي شهدتها المنطقة الأسبوع الماضي.

وشهدت الطرق المؤدية للمدارس التي تتبع لمكتب التعليم بشرق أبها إلى توقف تام للحركة المرورية بسبب سقوط كميات كبيرة من الأحجار؛ ما أعاق وصول المعلمين، إلا أنهم ترجلوا من مركباتهم وواصلوا المسير، في خطوة تجسد حرصهم على مصلحة الطلاب، وتقديرهم للمهنة.

وتتكرر إيجابيات المعلمين والمعلمات وعصاميتهم كثيرًا، وتختزن ذاكرة الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم، وكذلك المسؤولين، الكثير من الشواهد التي تنم عن إخلاصهم وعطائهم المستمر، وصناعة الحلول لضمان تعليم ونواتج جيدة.

12 أكتوبر 2019 - 13 صفر 1441

10:46 PM


بسبب تساقط الأحجار وإغلاق الطرق من جراء الأمطار

A A A

اضطر معلمو "ابتدائية صهيب الرومي" و"متوسطة عكرمة" بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير إلى المشي على أقدامهم، والسير لمسافات طويلة بغية الوصول إلى مدارسهم نتيجة إغلاق الطرق من جراء الأمطار التي شهدتها المنطقة الأسبوع الماضي.

وشهدت الطرق المؤدية للمدارس التي تتبع لمكتب التعليم بشرق أبها إلى توقف تام للحركة المرورية بسبب سقوط كميات كبيرة من الأحجار؛ ما أعاق وصول المعلمين، إلا أنهم ترجلوا من مركباتهم وواصلوا المسير، في خطوة تجسد حرصهم على مصلحة الطلاب، وتقديرهم للمهنة.

وتتكرر إيجابيات المعلمين والمعلمات وعصاميتهم كثيرًا، وتختزن ذاكرة الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم، وكذلك المسؤولين، الكثير من الشواهد التي تنم عن إخلاصهم وعطائهم المستمر، وصناعة الحلول لضمان تعليم ونواتج جيدة.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق