عاجل

"آل عاتي": عملية "نبع السلام" التركية هي احتلال جديد وقضم لأراضي سوريا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال إن مزاعم أردوغان تتناقض مع الواقع وتركيا كانت توفر ملاذات آمنة لداعش

أكد باحث سياسي أن مزاعم أردوغان فيما سمي "نبع السلام" متناقضة مع الواقع، مشيراً إلى أن عمليته الجديدة هي احتلال جديد وضرب للأكراد وإنهاء لأي مشروع تجميعي لهم.

وقال الباحث السياسي مبارك آل عاتي، في تغريدات له على "تويتر": "ما تقوم به تركيا شمال شرق سوريا فيما سمي "نبع السلام"، هو عملية احتلال جديدة، وقضم لأراضي سوريا".

وأضاف: "مزاعم أردوغان بضرب الإرهاب في شمال سوريا، تتناقض مع الواقع، فعندما كان التحالف الدولي يضرب معاقل داعش في سوريا؛ كانت تركيا توفر الملاذات الآمنة لها، وتصنع الممرات لعناصر التنظيم من وإلى سوريا".

وتابع: "عملية نبع السلام هدفها ضرب الأكراد، وإنهاء أي مشروع تجميعي لهم تخوفاً من نوازع الانفصال الكردي، حيث إن أكبر تجمع للأكراد هم في تركيا بنسبة 56% من الأكراد في العالم، و20% من سكان تركيا".

أردوغان

"آل عاتي": عملية "نبع السلام" التركية هي احتلال جديد وقضم لأراضي سوريا

مسلّم الهواملة سبق 2019-10-09

أكد باحث سياسي أن مزاعم أردوغان فيما سمي "نبع السلام" متناقضة مع الواقع، مشيراً إلى أن عمليته الجديدة هي احتلال جديد وضرب للأكراد وإنهاء لأي مشروع تجميعي لهم.

وقال الباحث السياسي مبارك آل عاتي، في تغريدات له على "تويتر": "ما تقوم به تركيا شمال شرق سوريا فيما سمي "نبع السلام"، هو عملية احتلال جديدة، وقضم لأراضي سوريا".

وأضاف: "مزاعم أردوغان بضرب الإرهاب في شمال سوريا، تتناقض مع الواقع، فعندما كان التحالف الدولي يضرب معاقل داعش في سوريا؛ كانت تركيا توفر الملاذات الآمنة لها، وتصنع الممرات لعناصر التنظيم من وإلى سوريا".

وتابع: "عملية نبع السلام هدفها ضرب الأكراد، وإنهاء أي مشروع تجميعي لهم تخوفاً من نوازع الانفصال الكردي، حيث إن أكبر تجمع للأكراد هم في تركيا بنسبة 56% من الأكراد في العالم، و20% من سكان تركيا".

09 أكتوبر 2019 - 10 صفر 1441

07:57 PM


قال إن مزاعم أردوغان تتناقض مع الواقع وتركيا كانت توفر ملاذات آمنة لداعش

A A A

أكد باحث سياسي أن مزاعم أردوغان فيما سمي "نبع السلام" متناقضة مع الواقع، مشيراً إلى أن عمليته الجديدة هي احتلال جديد وضرب للأكراد وإنهاء لأي مشروع تجميعي لهم.

وقال الباحث السياسي مبارك آل عاتي، في تغريدات له على "تويتر": "ما تقوم به تركيا شمال شرق سوريا فيما سمي "نبع السلام"، هو عملية احتلال جديدة، وقضم لأراضي سوريا".

وأضاف: "مزاعم أردوغان بضرب الإرهاب في شمال سوريا، تتناقض مع الواقع، فعندما كان التحالف الدولي يضرب معاقل داعش في سوريا؛ كانت تركيا توفر الملاذات الآمنة لها، وتصنع الممرات لعناصر التنظيم من وإلى سوريا".

وتابع: "عملية نبع السلام هدفها ضرب الأكراد، وإنهاء أي مشروع تجميعي لهم تخوفاً من نوازع الانفصال الكردي، حيث إن أكبر تجمع للأكراد هم في تركيا بنسبة 56% من الأكراد في العالم، و20% من سكان تركيا".

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق