"العساف": المملكة تفخر بسياساتها الثابتة والحكيمة تجاه كافة القضايا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
مهنئاً القيادة بمناسبة اليوم الوطني الـ 89

رفع وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين للمملكة العربية السعودية.

وقال وزير الخارجية في كلمة بهذه المناسبة :" إن المملكة العربية السعودية وهي تحتفل في يوم 23 سبتمبر (الأول من الميزان) من كل عام بيوم تأسيسها، لتفخر بسياساتها الثابتة والحكيمة تجاه القضايا العربية والإسلامية وتلك الداعمة للأمن والسلم الدوليين في المنطقة والعالم ".

واستحضر الدكتور العساف الدعم الكبير وغير المحدود، الذي حظي به العمل الدبلوماسي، وما شهده من نقلة نوعية وتطويرية انعكست على أداء العمل السياسي والدبلوماسي لوزارة الخارجية وممثليات المملكة في الخارج، وما نتج عنه من إبرام العديد من الاتفاقات بهدف تعزيز سبل التعاون المشترك، إضافة لمباشرة عدد من البعثات أعمالها لدى دول العالم.

ونوه العساف بالمكانة الدولية العالية التي تحتلها المملكة العربية السعودية لثقلها السياسي والاقتصادي، وهو ما جعلها من أهم الشركاء الموثوقين في المنطقة، لافتاً إلى أن ترؤس المملكة مجموعة العشرين واستضافتها الدورة المقبلة العام 2020م، يأتي امتداداً لتلك المكانة العالمية الكبيرة.

وجدد وزير الخارجية التأكيد على التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة، التي تشدد على أهمية رعاية شؤون المواطنين السعوديين في الخارج وتقديم كافة التسهيلات لهم، وتمثيل المملكة في المجالس والمنظمات العربية والإسلامية والإقليمية والدولية أرقى تمثيل، بما يعكس الصورة الحقيقية للمملكة وما تمثله من ثقل ديني وسياسي واقتصادي، وبما يعزز من مصالح المملكة خاصة، ويخدم شقيقاتها من الدول الخليجية والعربية والإسلامية وأصدقاءها وحلفاءها على نحو عام.

وأكد على أن وزارة الخارجية ستمضي -بإذن الله- إلى جانب بقية أجهزة الدولة، بالقول والعمل، في خدمة مصالح المملكة والحفاظ على سلامة أراضيها واستقرارها ونمائها، ورعاية مصالح المواطنين في الداخل والخارج، ومواصلة إعلاء مكانة المملكة في العالم.

"العساف": المملكة تفخر بسياساتها الثابتة والحكيمة تجاه كافة القضايا

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2019-09-22

رفع وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين للمملكة العربية السعودية.

وقال وزير الخارجية في كلمة بهذه المناسبة :" إن المملكة العربية السعودية وهي تحتفل في يوم 23 سبتمبر (الأول من الميزان) من كل عام بيوم تأسيسها، لتفخر بسياساتها الثابتة والحكيمة تجاه القضايا العربية والإسلامية وتلك الداعمة للأمن والسلم الدوليين في المنطقة والعالم ".

واستحضر الدكتور العساف الدعم الكبير وغير المحدود، الذي حظي به العمل الدبلوماسي، وما شهده من نقلة نوعية وتطويرية انعكست على أداء العمل السياسي والدبلوماسي لوزارة الخارجية وممثليات المملكة في الخارج، وما نتج عنه من إبرام العديد من الاتفاقات بهدف تعزيز سبل التعاون المشترك، إضافة لمباشرة عدد من البعثات أعمالها لدى دول العالم.

ونوه العساف بالمكانة الدولية العالية التي تحتلها المملكة العربية السعودية لثقلها السياسي والاقتصادي، وهو ما جعلها من أهم الشركاء الموثوقين في المنطقة، لافتاً إلى أن ترؤس المملكة مجموعة العشرين واستضافتها الدورة المقبلة العام 2020م، يأتي امتداداً لتلك المكانة العالمية الكبيرة.

وجدد وزير الخارجية التأكيد على التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة، التي تشدد على أهمية رعاية شؤون المواطنين السعوديين في الخارج وتقديم كافة التسهيلات لهم، وتمثيل المملكة في المجالس والمنظمات العربية والإسلامية والإقليمية والدولية أرقى تمثيل، بما يعكس الصورة الحقيقية للمملكة وما تمثله من ثقل ديني وسياسي واقتصادي، وبما يعزز من مصالح المملكة خاصة، ويخدم شقيقاتها من الدول الخليجية والعربية والإسلامية وأصدقاءها وحلفاءها على نحو عام.

وأكد على أن وزارة الخارجية ستمضي -بإذن الله- إلى جانب بقية أجهزة الدولة، بالقول والعمل، في خدمة مصالح المملكة والحفاظ على سلامة أراضيها واستقرارها ونمائها، ورعاية مصالح المواطنين في الداخل والخارج، ومواصلة إعلاء مكانة المملكة في العالم.

22 سبتمبر 2019 - 23 محرّم 1441

08:21 PM


مهنئاً القيادة بمناسبة اليوم الوطني الـ 89

A A A

رفع وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين للمملكة العربية السعودية.

وقال وزير الخارجية في كلمة بهذه المناسبة :" إن المملكة العربية السعودية وهي تحتفل في يوم 23 سبتمبر (الأول من الميزان) من كل عام بيوم تأسيسها، لتفخر بسياساتها الثابتة والحكيمة تجاه القضايا العربية والإسلامية وتلك الداعمة للأمن والسلم الدوليين في المنطقة والعالم ".

واستحضر الدكتور العساف الدعم الكبير وغير المحدود، الذي حظي به العمل الدبلوماسي، وما شهده من نقلة نوعية وتطويرية انعكست على أداء العمل السياسي والدبلوماسي لوزارة الخارجية وممثليات المملكة في الخارج، وما نتج عنه من إبرام العديد من الاتفاقات بهدف تعزيز سبل التعاون المشترك، إضافة لمباشرة عدد من البعثات أعمالها لدى دول العالم.

ونوه العساف بالمكانة الدولية العالية التي تحتلها المملكة العربية السعودية لثقلها السياسي والاقتصادي، وهو ما جعلها من أهم الشركاء الموثوقين في المنطقة، لافتاً إلى أن ترؤس المملكة مجموعة العشرين واستضافتها الدورة المقبلة العام 2020م، يأتي امتداداً لتلك المكانة العالمية الكبيرة.

وجدد وزير الخارجية التأكيد على التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة، التي تشدد على أهمية رعاية شؤون المواطنين السعوديين في الخارج وتقديم كافة التسهيلات لهم، وتمثيل المملكة في المجالس والمنظمات العربية والإسلامية والإقليمية والدولية أرقى تمثيل، بما يعكس الصورة الحقيقية للمملكة وما تمثله من ثقل ديني وسياسي واقتصادي، وبما يعزز من مصالح المملكة خاصة، ويخدم شقيقاتها من الدول الخليجية والعربية والإسلامية وأصدقاءها وحلفاءها على نحو عام.

وأكد على أن وزارة الخارجية ستمضي -بإذن الله- إلى جانب بقية أجهزة الدولة، بالقول والعمل، في خدمة مصالح المملكة والحفاظ على سلامة أراضيها واستقرارها ونمائها، ورعاية مصالح المواطنين في الداخل والخارج، ومواصلة إعلاء مكانة المملكة في العالم.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق