بن شلعان: ذكرى اليوم الوطني استشعار حقيقي لِقيمة الكيان الشامخ للمملكة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال: المملكة تَنْعم بتنمية مُسْتَدامة ورفاهية عيش للمواطن وعلو راية للوطن

بن شلعان: ذكرى اليوم الوطني استشعار حقيقي لِقيمة الكيان الشامخ للمملكة

رفع وكيل النيابة العامة الشيخ شلعان بن راجح بن شلعان، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -أيّدهما الله- بمناسبة اليوم الوطني ال89 للمملكة.

وقال ابن شلعان: ذكرى اليوم الوطني هي استشعار حقيقي لقيمة هذا الكيان الشامخ، وتجديدًا للولاء والانتماء، وتثمينًا للملاحم الوطنية التي قادها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيّب الله ثراه- وما حققه أبناؤه البررة من بعده من مواصلة التطوير والبناء، والرّفعة والنماء، والرقي والرخاء، حتى هذا العصر الزاخر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- الذي أصبحت فيه المملكة -ولله الحمد- مصدر فخر بما تحقق لها من وحدة وطنية ولُحْمة اجتماعية، وتَرَف أمني، ومكانة دولية مرموقة متوّجة بخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وعمارة الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما والحرص على راحتهم، ونُصرة الحق ومدّ يد العون والمساعدة للإنسانية جمعاء، والإسهام الفاعل في توطيد أواصر الأمن الدولي.

وأشار إلى أنَّ المملكة في عهدهما الميمون تَنْعم بتنمية مُسْتَدامة، ورفاهية عيش للمواطن، وعلو راية للوطن، ورَغد أمن وأمان، ووفرة رخاء واستقرار، ومزيد إنجازات وازدهار، ومشاريع إعمار، ونجاحات افتخار.

وثمَّن ما تحظى به النيابة العامة من اهتمام بالغ ورعاية كريمة ودعم نفيس من لدُن مقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين -وفقهما الله- الذي كان له الدور الكبير والبارز في إنجاز خطط وبرامج النيابة العامة الرامية إلى تَعزيز ضَمانة الحماية الجنائية الناجزة للمجتمع المقررة شرعًا ونظامًا، في إطار مشروع عدلي نيابي متكامل وشامل، وفق استراتيجيات عالية الدقة، وممارسات عالمية متطورة، وترسيخ جُذور الحياد والاستقلال لجهاز النيابة العامة.

وفي الختام سأل المولى القدير أن يديم على بلادنا الغالية نعمة الأمن والاستقرار، وأن يحفظ لها قائد مسيرتها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يسدد على دروب الفلاح خطاهم، إنَّه ولي ذلك والقادر عليه.

بن شلعان: ذكرى اليوم الوطني استشعار حقيقي لِقيمة الكيان الشامخ للمملكة

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-09-22

رفع وكيل النيابة العامة الشيخ شلعان بن راجح بن شلعان، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -أيّدهما الله- بمناسبة اليوم الوطني ال89 للمملكة.

وقال ابن شلعان: ذكرى اليوم الوطني هي استشعار حقيقي لقيمة هذا الكيان الشامخ، وتجديدًا للولاء والانتماء، وتثمينًا للملاحم الوطنية التي قادها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيّب الله ثراه- وما حققه أبناؤه البررة من بعده من مواصلة التطوير والبناء، والرّفعة والنماء، والرقي والرخاء، حتى هذا العصر الزاخر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- الذي أصبحت فيه المملكة -ولله الحمد- مصدر فخر بما تحقق لها من وحدة وطنية ولُحْمة اجتماعية، وتَرَف أمني، ومكانة دولية مرموقة متوّجة بخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وعمارة الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما والحرص على راحتهم، ونُصرة الحق ومدّ يد العون والمساعدة للإنسانية جمعاء، والإسهام الفاعل في توطيد أواصر الأمن الدولي.

وأشار إلى أنَّ المملكة في عهدهما الميمون تَنْعم بتنمية مُسْتَدامة، ورفاهية عيش للمواطن، وعلو راية للوطن، ورَغد أمن وأمان، ووفرة رخاء واستقرار، ومزيد إنجازات وازدهار، ومشاريع إعمار، ونجاحات افتخار.

وثمَّن ما تحظى به النيابة العامة من اهتمام بالغ ورعاية كريمة ودعم نفيس من لدُن مقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين -وفقهما الله- الذي كان له الدور الكبير والبارز في إنجاز خطط وبرامج النيابة العامة الرامية إلى تَعزيز ضَمانة الحماية الجنائية الناجزة للمجتمع المقررة شرعًا ونظامًا، في إطار مشروع عدلي نيابي متكامل وشامل، وفق استراتيجيات عالية الدقة، وممارسات عالمية متطورة، وترسيخ جُذور الحياد والاستقلال لجهاز النيابة العامة.

وفي الختام سأل المولى القدير أن يديم على بلادنا الغالية نعمة الأمن والاستقرار، وأن يحفظ لها قائد مسيرتها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يسدد على دروب الفلاح خطاهم، إنَّه ولي ذلك والقادر عليه.

22 سبتمبر 2019 - 23 محرّم 1441

08:17 PM


قال: المملكة تَنْعم بتنمية مُسْتَدامة ورفاهية عيش للمواطن وعلو راية للوطن

A A A

رفع وكيل النيابة العامة الشيخ شلعان بن راجح بن شلعان، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -أيّدهما الله- بمناسبة اليوم الوطني ال89 للمملكة.

وقال ابن شلعان: ذكرى اليوم الوطني هي استشعار حقيقي لقيمة هذا الكيان الشامخ، وتجديدًا للولاء والانتماء، وتثمينًا للملاحم الوطنية التي قادها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيّب الله ثراه- وما حققه أبناؤه البررة من بعده من مواصلة التطوير والبناء، والرّفعة والنماء، والرقي والرخاء، حتى هذا العصر الزاخر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- الذي أصبحت فيه المملكة -ولله الحمد- مصدر فخر بما تحقق لها من وحدة وطنية ولُحْمة اجتماعية، وتَرَف أمني، ومكانة دولية مرموقة متوّجة بخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وعمارة الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما والحرص على راحتهم، ونُصرة الحق ومدّ يد العون والمساعدة للإنسانية جمعاء، والإسهام الفاعل في توطيد أواصر الأمن الدولي.

وأشار إلى أنَّ المملكة في عهدهما الميمون تَنْعم بتنمية مُسْتَدامة، ورفاهية عيش للمواطن، وعلو راية للوطن، ورَغد أمن وأمان، ووفرة رخاء واستقرار، ومزيد إنجازات وازدهار، ومشاريع إعمار، ونجاحات افتخار.

وثمَّن ما تحظى به النيابة العامة من اهتمام بالغ ورعاية كريمة ودعم نفيس من لدُن مقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين -وفقهما الله- الذي كان له الدور الكبير والبارز في إنجاز خطط وبرامج النيابة العامة الرامية إلى تَعزيز ضَمانة الحماية الجنائية الناجزة للمجتمع المقررة شرعًا ونظامًا، في إطار مشروع عدلي نيابي متكامل وشامل، وفق استراتيجيات عالية الدقة، وممارسات عالمية متطورة، وترسيخ جُذور الحياد والاستقلال لجهاز النيابة العامة.

وفي الختام سأل المولى القدير أن يديم على بلادنا الغالية نعمة الأمن والاستقرار، وأن يحفظ لها قائد مسيرتها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يسدد على دروب الفلاح خطاهم، إنَّه ولي ذلك والقادر عليه.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق