"المجرشي" بعد بيان "صحة جازان": اهتمت بقضية وفاة زوجتي إعلامياً والواقع "راجعنا لاحقاً"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
حمل "صحة جازان" مسؤولية التقصير وتأخير اتخاذ إجراءات ضد المتسبب

تعجب المواطن محمد مجرشي من "صحة جازان" التي أبدت اهتمامها بشكواه ومطالبته بالتحقيق في وفاة زوجته، عبر بيان صحفي، بينما طالبه الموظف بالمراجعة بعد مدة طويلة لبدء إجراءات التحقيق، موضحاً أن البيان كشف عن أن زوجته توفيت بأزمة قلبية، لكن التحقيقات لم يبلغ ببدئها ولابد أن ينتظر شهراً حتى يتم اكتشاف سبب الأزمة أو حقيقتها بالفعل.

وتفصيلاً، اتهم زوج المواطنة التي توفيت بعد تلقيها علاجاً في مستوصف خاص بمحافظة أحد المسارحة بجازان؛ طبيباً بمستشفى حكومي بالتقصير في إحالتها حتى وفاتها بعد ساعات مفيداً بأنه لم يبلغ بأن المستشفى اتخذ أي تحقيقات قبل نقل جثمان زوجته حيث نشرت سبق أمس تلك الواقعة.

وقال المجرشي إنه نقل زوجته بعد وفاتها بساعات من المستشفى الحكومي الذي لم ينجح في إنقاذ حياتها وتأزمت حالتها بعدما تلقت أدوية في مستوصف خاص مؤكداً أنه يحمل صحة جازان مسؤولية التقصير وتأخير اتخاذ إجراءات ضد المتسبب حال سفره أو عدم حفظ المستندات.

ومن جهة أخرى، كشف مصدر بالهلال الأحمر أنه تم مباشرة الحالة من قبل المسعف عند دوار الدلال كانت في سيارة زوجها عند الكشف عليها كانت حالة خطيرة جداً وتم نقلها إلى مستشفى أحد المسارحة وبحسب إفادة زوجها فقد أخذت أدوية من مستوصف أهلي.

وكانت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة جازان قالت في بيان صحفي: "إن الحالة -رحمها الله- تم استقبالها بمركز خاص بمحافظة أحد المسارحة بتاريخ ۳۱/ ۸/ 20۱۹. الساعة السابعة والنصف مساء تعاني من بعض الأعراض، إضافة إلى تاريخ مرضي مزمن، وتم تقديم الإجراءات الطبية، وطلب إحالة الحالة لتلقي الخدمات بمستوى "مستشفى" لاستكمال العلاج ولكن تم خروج المريضة من المركز عند الساعة التاسعة مساء في ذات اليوم".

وأضافت: "أحضرت الحالة من قبل الهلال الأحمر إلى طوارئ مستشفى أحد المسارحة وهي في حالة طارئة حرجة وتم البدء بإعطاء المريضة العلاجات اللازمة وحجز إحالتها المركز القلب بمستشفى الأمير محمد بن ناصر وقبول الحالة على نظام إحالتي، إلا أن عملية التحويل لم تتم بسبب عدم استقرار الحالة".

وتابعت الصحة: "استمرت عملية علاج وإنعاش الحالة إلا أن الحالة لم تستجب ودخلت في صدمة قلبية، وأعلن عن وفاتها اليوم التالي".

وقالت: "قد تقدم زوج المتوفاة -رحمها الله- بشكوى رسمية وتم إحالتها للجهات المختصة تماشياً مع نظام مزاولة المهن الصحية".

"المجرشي" بعد بيان "صحة جازان": اهتمت بقضية وفاة زوجتي إعلامياً والواقع "راجعنا لاحقاً"

محمد المواسي سبق 2019-09-22

تعجب المواطن محمد مجرشي من "صحة جازان" التي أبدت اهتمامها بشكواه ومطالبته بالتحقيق في وفاة زوجته، عبر بيان صحفي، بينما طالبه الموظف بالمراجعة بعد مدة طويلة لبدء إجراءات التحقيق، موضحاً أن البيان كشف عن أن زوجته توفيت بأزمة قلبية، لكن التحقيقات لم يبلغ ببدئها ولابد أن ينتظر شهراً حتى يتم اكتشاف سبب الأزمة أو حقيقتها بالفعل.

وتفصيلاً، اتهم زوج المواطنة التي توفيت بعد تلقيها علاجاً في مستوصف خاص بمحافظة أحد المسارحة بجازان؛ طبيباً بمستشفى حكومي بالتقصير في إحالتها حتى وفاتها بعد ساعات مفيداً بأنه لم يبلغ بأن المستشفى اتخذ أي تحقيقات قبل نقل جثمان زوجته حيث نشرت سبق أمس تلك الواقعة.

وقال المجرشي إنه نقل زوجته بعد وفاتها بساعات من المستشفى الحكومي الذي لم ينجح في إنقاذ حياتها وتأزمت حالتها بعدما تلقت أدوية في مستوصف خاص مؤكداً أنه يحمل صحة جازان مسؤولية التقصير وتأخير اتخاذ إجراءات ضد المتسبب حال سفره أو عدم حفظ المستندات.

ومن جهة أخرى، كشف مصدر بالهلال الأحمر أنه تم مباشرة الحالة من قبل المسعف عند دوار الدلال كانت في سيارة زوجها عند الكشف عليها كانت حالة خطيرة جداً وتم نقلها إلى مستشفى أحد المسارحة وبحسب إفادة زوجها فقد أخذت أدوية من مستوصف أهلي.

وكانت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة جازان قالت في بيان صحفي: "إن الحالة -رحمها الله- تم استقبالها بمركز خاص بمحافظة أحد المسارحة بتاريخ ۳۱/ ۸/ 20۱۹. الساعة السابعة والنصف مساء تعاني من بعض الأعراض، إضافة إلى تاريخ مرضي مزمن، وتم تقديم الإجراءات الطبية، وطلب إحالة الحالة لتلقي الخدمات بمستوى "مستشفى" لاستكمال العلاج ولكن تم خروج المريضة من المركز عند الساعة التاسعة مساء في ذات اليوم".

وأضافت: "أحضرت الحالة من قبل الهلال الأحمر إلى طوارئ مستشفى أحد المسارحة وهي في حالة طارئة حرجة وتم البدء بإعطاء المريضة العلاجات اللازمة وحجز إحالتها المركز القلب بمستشفى الأمير محمد بن ناصر وقبول الحالة على نظام إحالتي، إلا أن عملية التحويل لم تتم بسبب عدم استقرار الحالة".

وتابعت الصحة: "استمرت عملية علاج وإنعاش الحالة إلا أن الحالة لم تستجب ودخلت في صدمة قلبية، وأعلن عن وفاتها اليوم التالي".

وقالت: "قد تقدم زوج المتوفاة -رحمها الله- بشكوى رسمية وتم إحالتها للجهات المختصة تماشياً مع نظام مزاولة المهن الصحية".

22 سبتمبر 2019 - 23 محرّم 1441

08:10 PM


حمل "صحة جازان" مسؤولية التقصير وتأخير اتخاذ إجراءات ضد المتسبب

A A A

تعجب المواطن محمد مجرشي من "صحة جازان" التي أبدت اهتمامها بشكواه ومطالبته بالتحقيق في وفاة زوجته، عبر بيان صحفي، بينما طالبه الموظف بالمراجعة بعد مدة طويلة لبدء إجراءات التحقيق، موضحاً أن البيان كشف عن أن زوجته توفيت بأزمة قلبية، لكن التحقيقات لم يبلغ ببدئها ولابد أن ينتظر شهراً حتى يتم اكتشاف سبب الأزمة أو حقيقتها بالفعل.

وتفصيلاً، اتهم زوج المواطنة التي توفيت بعد تلقيها علاجاً في مستوصف خاص بمحافظة أحد المسارحة بجازان؛ طبيباً بمستشفى حكومي بالتقصير في إحالتها حتى وفاتها بعد ساعات مفيداً بأنه لم يبلغ بأن المستشفى اتخذ أي تحقيقات قبل نقل جثمان زوجته حيث نشرت سبق أمس تلك الواقعة.

وقال المجرشي إنه نقل زوجته بعد وفاتها بساعات من المستشفى الحكومي الذي لم ينجح في إنقاذ حياتها وتأزمت حالتها بعدما تلقت أدوية في مستوصف خاص مؤكداً أنه يحمل صحة جازان مسؤولية التقصير وتأخير اتخاذ إجراءات ضد المتسبب حال سفره أو عدم حفظ المستندات.

ومن جهة أخرى، كشف مصدر بالهلال الأحمر أنه تم مباشرة الحالة من قبل المسعف عند دوار الدلال كانت في سيارة زوجها عند الكشف عليها كانت حالة خطيرة جداً وتم نقلها إلى مستشفى أحد المسارحة وبحسب إفادة زوجها فقد أخذت أدوية من مستوصف أهلي.

وكانت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة جازان قالت في بيان صحفي: "إن الحالة -رحمها الله- تم استقبالها بمركز خاص بمحافظة أحد المسارحة بتاريخ ۳۱/ ۸/ 20۱۹. الساعة السابعة والنصف مساء تعاني من بعض الأعراض، إضافة إلى تاريخ مرضي مزمن، وتم تقديم الإجراءات الطبية، وطلب إحالة الحالة لتلقي الخدمات بمستوى "مستشفى" لاستكمال العلاج ولكن تم خروج المريضة من المركز عند الساعة التاسعة مساء في ذات اليوم".

وأضافت: "أحضرت الحالة من قبل الهلال الأحمر إلى طوارئ مستشفى أحد المسارحة وهي في حالة طارئة حرجة وتم البدء بإعطاء المريضة العلاجات اللازمة وحجز إحالتها المركز القلب بمستشفى الأمير محمد بن ناصر وقبول الحالة على نظام إحالتي، إلا أن عملية التحويل لم تتم بسبب عدم استقرار الحالة".

وتابعت الصحة: "استمرت عملية علاج وإنعاش الحالة إلا أن الحالة لم تستجب ودخلت في صدمة قلبية، وأعلن عن وفاتها اليوم التالي".

وقالت: "قد تقدم زوج المتوفاة -رحمها الله- بشكوى رسمية وتم إحالتها للجهات المختصة تماشياً مع نظام مزاولة المهن الصحية".

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق