شاهد.. "برج الساعة" يستوقف مشاركي مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ضمن البرامج الثقافية المصاحبة للمسابقة بتوجيهات آل الشيخ

شاهد..

زار المشاركون في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره بدورتها الـ41 متحف برج الساعة بمكة المكرمة، ضمن البرامج الثقافية التي تنظمها الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية للمشاركين والبالغ عددهم 146 متسابقاً من 103 دول من مختلف دول العالم.

وتعرّف المشاركون على مكونات متحف برج الساعة، وذلك عبر جولة تحكي لهم قياس الوقت بدءًا من الكون والمجرات، وانتهاء بساعة مكة المكرمة المجاورة للحرم المكي الشريف مهوى أفئدة المسلمين ووجهة صلاتهم، ورمز توقيت العالم الإسلامي، وهذا المتحف الذي تشرف عليه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود "مسك الخيرية"، يقع في أعلى نقطة في مكة المكرمة، وهي شرفة برج الساعة.

وفي ختام الزيارة أشاد المتسابقون بما شاهدوه في متحف البرج وما يمثله من اهتمام بالغ من قيادة المملكة بنشر المعرفة في شتى المجالات، خاصة في المجال الكوني، مثمنين دور وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في ترتيب وتنظيم مثل هذه الزيارات الإيمانية، مؤكدين أن الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة هذه البلاد المباركة بكل ما من شأنه خدمة الإسلام والمسلمين؛ ليس بغريب عليها؛ فالمملكة بلد الإسلام ومهبط ومركز إشعاع نور الرسالة المحمدية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام.

وقدّموا خالص الشكر والتقدير لقيادة المملكة على خدمة الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم، كما شكروا وزارة الشؤون الإسلامية ممثلة في معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ على تميز الخدمات المقدمة لهم والبرامج النوعية المصاحبة للمسابقة، سائلين الله تعالى أن يحفظ المملكة وقادتها، وأن يجزيهم خير الجزاء على كل ما قدموه ويقدمونه لصالح الأمة الإسلامية.

شاهد..

شاهد..

شاهد..

شاهد..

شاهد.. "برج الساعة" يستوقف مشاركي مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية

عبدالله العنزي سبق 2019-09-11

زار المشاركون في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره بدورتها الـ41 متحف برج الساعة بمكة المكرمة، ضمن البرامج الثقافية التي تنظمها الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية للمشاركين والبالغ عددهم 146 متسابقاً من 103 دول من مختلف دول العالم.

وتعرّف المشاركون على مكونات متحف برج الساعة، وذلك عبر جولة تحكي لهم قياس الوقت بدءًا من الكون والمجرات، وانتهاء بساعة مكة المكرمة المجاورة للحرم المكي الشريف مهوى أفئدة المسلمين ووجهة صلاتهم، ورمز توقيت العالم الإسلامي، وهذا المتحف الذي تشرف عليه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود "مسك الخيرية"، يقع في أعلى نقطة في مكة المكرمة، وهي شرفة برج الساعة.

وفي ختام الزيارة أشاد المتسابقون بما شاهدوه في متحف البرج وما يمثله من اهتمام بالغ من قيادة المملكة بنشر المعرفة في شتى المجالات، خاصة في المجال الكوني، مثمنين دور وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في ترتيب وتنظيم مثل هذه الزيارات الإيمانية، مؤكدين أن الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة هذه البلاد المباركة بكل ما من شأنه خدمة الإسلام والمسلمين؛ ليس بغريب عليها؛ فالمملكة بلد الإسلام ومهبط ومركز إشعاع نور الرسالة المحمدية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام.

وقدّموا خالص الشكر والتقدير لقيادة المملكة على خدمة الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم، كما شكروا وزارة الشؤون الإسلامية ممثلة في معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ على تميز الخدمات المقدمة لهم والبرامج النوعية المصاحبة للمسابقة، سائلين الله تعالى أن يحفظ المملكة وقادتها، وأن يجزيهم خير الجزاء على كل ما قدموه ويقدمونه لصالح الأمة الإسلامية.

11 سبتمبر 2019 - 12 محرّم 1441

05:01 PM


ضمن البرامج الثقافية المصاحبة للمسابقة بتوجيهات آل الشيخ

A A A

زار المشاركون في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره بدورتها الـ41 متحف برج الساعة بمكة المكرمة، ضمن البرامج الثقافية التي تنظمها الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية للمشاركين والبالغ عددهم 146 متسابقاً من 103 دول من مختلف دول العالم.

وتعرّف المشاركون على مكونات متحف برج الساعة، وذلك عبر جولة تحكي لهم قياس الوقت بدءًا من الكون والمجرات، وانتهاء بساعة مكة المكرمة المجاورة للحرم المكي الشريف مهوى أفئدة المسلمين ووجهة صلاتهم، ورمز توقيت العالم الإسلامي، وهذا المتحف الذي تشرف عليه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود "مسك الخيرية"، يقع في أعلى نقطة في مكة المكرمة، وهي شرفة برج الساعة.

وفي ختام الزيارة أشاد المتسابقون بما شاهدوه في متحف البرج وما يمثله من اهتمام بالغ من قيادة المملكة بنشر المعرفة في شتى المجالات، خاصة في المجال الكوني، مثمنين دور وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في ترتيب وتنظيم مثل هذه الزيارات الإيمانية، مؤكدين أن الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة هذه البلاد المباركة بكل ما من شأنه خدمة الإسلام والمسلمين؛ ليس بغريب عليها؛ فالمملكة بلد الإسلام ومهبط ومركز إشعاع نور الرسالة المحمدية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام.

وقدّموا خالص الشكر والتقدير لقيادة المملكة على خدمة الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم، كما شكروا وزارة الشؤون الإسلامية ممثلة في معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ على تميز الخدمات المقدمة لهم والبرامج النوعية المصاحبة للمسابقة، سائلين الله تعالى أن يحفظ المملكة وقادتها، وأن يجزيهم خير الجزاء على كل ما قدموه ويقدمونه لصالح الأمة الإسلامية.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق