في الخرطوم.. "الجبير": المملكة كانت وما زالت مع كل ما يضمن للسودان أمنه واستقراره

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
توقيع الإعلان الدستوري بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية

في الخرطوم..

أكد وزير الشؤون الخارجية عادل الجبير أن المملكة كانت وما زالت مع كل ما يضمن للسودان أمنه واستقراره، وقال: "السعودية تتطلع أن يعمل السودانيون على تحصين اتفاق المرحلة الانتقالية"، وتابع القول أن "استقرار السودان هو جزء مهم في استقرار المنطقة".

وقال رئيس المجلس العسكري عبدالفتاح البرهان، خلال حفل توقيع الإعلان الدستوري بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية: "سنبذل كل ما بقدرتنا لحماية الشعب والحكم المدني الديمقراطي"، وأضاف "البرهان" قائلاً: "تجاوزنا مرحلة الإعداد وبدأنا مرحلة بناء وطن محمي بشعبه"، وتابع: "أيام التفاوض أثبتت المعدن النفيس لكل أطياف الشعب".

ووقّع المجلس العسكري الانتقالي وقوى "الحرية والتغيير" بالعاصمة السودانية الخرطوم، بصفة نهائية، اليوم السبت، على الإعلان الدستوري بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية.

ووقّع نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو وأحمد الربيع عن قوى الحرية والتغيير على وثائق المرحلة الانتقالية.

وحمل حفل التوقيع اسم "فرح السودان"، ووقّعت الأطراف السودانية في 4 أغسطس بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري بعد الإجماع عليه.

واتفق الطرفان على جدول زمني لمرحلة انتقالية من 39 شهرا يتقاسمان خلالها السلطة وتنتهي بانتخابات حرة.

في الخرطوم.. "الجبير": المملكة كانت وما زالت مع كل ما يضمن للسودان أمنه واستقراره

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-08-17

أكد وزير الشؤون الخارجية عادل الجبير أن المملكة كانت وما زالت مع كل ما يضمن للسودان أمنه واستقراره، وقال: "السعودية تتطلع أن يعمل السودانيون على تحصين اتفاق المرحلة الانتقالية"، وتابع القول أن "استقرار السودان هو جزء مهم في استقرار المنطقة".

وقال رئيس المجلس العسكري عبدالفتاح البرهان، خلال حفل توقيع الإعلان الدستوري بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية: "سنبذل كل ما بقدرتنا لحماية الشعب والحكم المدني الديمقراطي"، وأضاف "البرهان" قائلاً: "تجاوزنا مرحلة الإعداد وبدأنا مرحلة بناء وطن محمي بشعبه"، وتابع: "أيام التفاوض أثبتت المعدن النفيس لكل أطياف الشعب".

ووقّع المجلس العسكري الانتقالي وقوى "الحرية والتغيير" بالعاصمة السودانية الخرطوم، بصفة نهائية، اليوم السبت، على الإعلان الدستوري بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية.

ووقّع نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو وأحمد الربيع عن قوى الحرية والتغيير على وثائق المرحلة الانتقالية.

وحمل حفل التوقيع اسم "فرح السودان"، ووقّعت الأطراف السودانية في 4 أغسطس بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري بعد الإجماع عليه.

واتفق الطرفان على جدول زمني لمرحلة انتقالية من 39 شهرا يتقاسمان خلالها السلطة وتنتهي بانتخابات حرة.

17 أغسطس 2019 - 16 ذو الحجة 1440

05:40 PM


توقيع الإعلان الدستوري بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية

A A A

أكد وزير الشؤون الخارجية عادل الجبير أن المملكة كانت وما زالت مع كل ما يضمن للسودان أمنه واستقراره، وقال: "السعودية تتطلع أن يعمل السودانيون على تحصين اتفاق المرحلة الانتقالية"، وتابع القول أن "استقرار السودان هو جزء مهم في استقرار المنطقة".

وقال رئيس المجلس العسكري عبدالفتاح البرهان، خلال حفل توقيع الإعلان الدستوري بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية: "سنبذل كل ما بقدرتنا لحماية الشعب والحكم المدني الديمقراطي"، وأضاف "البرهان" قائلاً: "تجاوزنا مرحلة الإعداد وبدأنا مرحلة بناء وطن محمي بشعبه"، وتابع: "أيام التفاوض أثبتت المعدن النفيس لكل أطياف الشعب".

ووقّع المجلس العسكري الانتقالي وقوى "الحرية والتغيير" بالعاصمة السودانية الخرطوم، بصفة نهائية، اليوم السبت، على الإعلان الدستوري بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية.

ووقّع نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو وأحمد الربيع عن قوى الحرية والتغيير على وثائق المرحلة الانتقالية.

وحمل حفل التوقيع اسم "فرح السودان"، ووقّعت الأطراف السودانية في 4 أغسطس بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري بعد الإجماع عليه.

واتفق الطرفان على جدول زمني لمرحلة انتقالية من 39 شهرا يتقاسمان خلالها السلطة وتنتهي بانتخابات حرة.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق