الشرقية تشهد انطلاق ملتقى "الاستشراف ودوره في حل الأزمات الإعلامية" الاثنين المقبل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تقيم أمانة المنطقة الشرقية ملتقى إعلامياً تحت شعار "الاستشراف ودوره في حل الأزمات الإعلامية"، تنفذه إدارة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة، ويقام على مسرح الأمانة صباح يوم الاثنين المقبل الموافق ٢٥-١١-٢٠١٩م، بمشاركة نخبة من المختصين والأكاديميين.

وأوضح أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، في بيان صحافي، أن الملتقى يهدف لتقديم نبذة عن الاستشراف "علم التنبؤ بالمستقبل" وربطه بالأزمات الإعلامية، والتعريف بماهية الأزمات التي يواجها الاعلام، ودور المحتوى الاستشرافي في معالجتها، وكذلك رفع كفاءة العنصر البشري في منظومة الإعلام الوطني، والتحذير من الإعلام الملون، والتعرف على طرقه في صناعة الشائعات، والتعريف بالنماذج العالمية في إدارة الأزمات وكيفية مواجهتها، إضافة لكيفية رسم الاستراتيجيات الإعلامية لمواجهة الأزمات، والتدرب على النظريات الإعلامية في تحسين الصورة الذهنية لدى الرأي العام، والتعرف على بعض سلبيات التخطيط الإعلامي العشوائي فيما يسمى برسالة التدفق الإعلامي للجماهير، وانعكاس الرسالة الموجهة.

ولفت أمين المنطقة الشرقية إلى أنه سيتم خلال الملتقى عرض نماذج من الأزمات التي يواجهها الإعلام، والتي يتولى الإعلام الوطني فيها خط الدفاع الأول، وكيفية رسم وتخطيط الإستراتيجيات الإعلامية المواجهة لتلك الأزمات، كأحد الروافد المهمة للدفاع عن الأمن والسلم الاجتماعي.

وأشار المهندس فهد الجبير إلى مشاركة 10 متحدثين أكاديميين متخصصين في الإعلام والاستشراف ودوره في حل الأزمات الإعلامية من داخل المملكة وخارجها، فيما سيشهد الملتقى مشاركة واسعة من مسؤولي الإعلام والاتصال في الجهات الحكومية والخاصة، وكذلك مشاركة جامعة الأمير محمد بن فهد، وأساتذة جامعات مختصين في الإعلام، وإعلاميين وكتاب رأي، ومهتمين بالإعلام والاستشراف.

وكشف عن أنه سيتم على هامش الملتقى إقامة معرض مصاحب يتم من خلاله عرض نماذج عالمية سابقة لأزمات إعلامية تم إدارتها بنجاح، إضافة لتكريم عدد من الإعلاميين السعوديين الذين لهم تاريخ حافل في الإعلام بالمنطقة، فيما سيتم عرض فيلم وثائقي عن تاريخ الإعلام في المملكة.

وشدد أمين الشرقية المهندس فهد الجبير على أن الملتقى يأتي امتداداً لجهود أمانة الشرقية بالارتقاء بالمنظومة الإعلامية وسبل دعمها وتطويرها، والتي من شأنها تطوير العمل الإعلامي بما يعكس التقدم والتطور والازدهار الذي وصلت إليه المملكة في المجالات كافة.

وقدم باسمه وباسم كافة منسوبي الأمانة وجميع اللجان العاملة في الملتقى، شُكره وتقديره إلى الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان على اهتمامهما وحرصهما ودعمهما اللامحدود للأمانة، وكذلك دعم ومتابعة وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، والذي يحرص على تطوير منظومة العمل البلدي وخاصة الإعلام الرقمي، مؤكداً على أن رعاية وتشريف أمير المنطقة الشرقية للحفل سينعكس بشكل إيجابي على نجاح الملتقى.

مشاركة

تقيم أمانة المنطقة الشرقية ملتقى إعلامياً تحت شعار "الاستشراف ودوره في حل الأزمات الإعلامية"، تنفذه إدارة العلاقات العامة والإعلام بالأمانة، ويقام على مسرح الأمانة صباح يوم الاثنين المقبل الموافق ٢٥-١١-٢٠١٩م، بمشاركة نخبة من المختصين والأكاديميين.

وأوضح أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، في بيان صحافي، أن الملتقى يهدف لتقديم نبذة عن الاستشراف "علم التنبؤ بالمستقبل" وربطه بالأزمات الإعلامية، والتعريف بماهية الأزمات التي يواجها الاعلام، ودور المحتوى الاستشرافي في معالجتها، وكذلك رفع كفاءة العنصر البشري في منظومة الإعلام الوطني، والتحذير من الإعلام الملون، والتعرف على طرقه في صناعة الشائعات، والتعريف بالنماذج العالمية في إدارة الأزمات وكيفية مواجهتها، إضافة لكيفية رسم الاستراتيجيات الإعلامية لمواجهة الأزمات، والتدرب على النظريات الإعلامية في تحسين الصورة الذهنية لدى الرأي العام، والتعرف على بعض سلبيات التخطيط الإعلامي العشوائي فيما يسمى برسالة التدفق الإعلامي للجماهير، وانعكاس الرسالة الموجهة.

ولفت أمين المنطقة الشرقية إلى أنه سيتم خلال الملتقى عرض نماذج من الأزمات التي يواجهها الإعلام، والتي يتولى الإعلام الوطني فيها خط الدفاع الأول، وكيفية رسم وتخطيط الإستراتيجيات الإعلامية المواجهة لتلك الأزمات، كأحد الروافد المهمة للدفاع عن الأمن والسلم الاجتماعي.

وأشار المهندس فهد الجبير إلى مشاركة 10 متحدثين أكاديميين متخصصين في الإعلام والاستشراف ودوره في حل الأزمات الإعلامية من داخل المملكة وخارجها، فيما سيشهد الملتقى مشاركة واسعة من مسؤولي الإعلام والاتصال في الجهات الحكومية والخاصة، وكذلك مشاركة جامعة الأمير محمد بن فهد، وأساتذة جامعات مختصين في الإعلام، وإعلاميين وكتاب رأي، ومهتمين بالإعلام والاستشراف.

وكشف عن أنه سيتم على هامش الملتقى إقامة معرض مصاحب يتم من خلاله عرض نماذج عالمية سابقة لأزمات إعلامية تم إدارتها بنجاح، إضافة لتكريم عدد من الإعلاميين السعوديين الذين لهم تاريخ حافل في الإعلام بالمنطقة، فيما سيتم عرض فيلم وثائقي عن تاريخ الإعلام في المملكة.

وشدد أمين الشرقية المهندس فهد الجبير على أن الملتقى يأتي امتداداً لجهود أمانة الشرقية بالارتقاء بالمنظومة الإعلامية وسبل دعمها وتطويرها، والتي من شأنها تطوير العمل الإعلامي بما يعكس التقدم والتطور والازدهار الذي وصلت إليه المملكة في المجالات كافة.

وقدم باسمه وباسم كافة منسوبي الأمانة وجميع اللجان العاملة في الملتقى، شُكره وتقديره إلى الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان على اهتمامهما وحرصهما ودعمهما اللامحدود للأمانة، وكذلك دعم ومتابعة وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، والذي يحرص على تطوير منظومة العمل البلدي وخاصة الإعلام الرقمي، مؤكداً على أن رعاية وتشريف أمير المنطقة الشرقية للحفل سينعكس بشكل إيجابي على نجاح الملتقى.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الشرقية تشهد انطلاق ملتقى "الاستشراف ودوره في حل الأزمات الإعلامية" الاثنين المقبل المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق