"كفاف" تعقد ورشة عمل عن "تحدّيات الأسر المنتجة".. غدًا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تنظم جمعية الأسر المنتجة التطوعية الخيرية (كفاف)، غدًا؛ ورشة عمل بعنوان "تحديات الأسر المنتجة والتحول في تطوير أعمالها"، في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وذلك من الساعة 8:00 صباحًا حتى 2:00 ظهرًا.

من جانبه ثمّن رئيس جمعية الأسر المنتجة التطوعية الخيرية (كفاف)، ناصر بن فالح الغربي، لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني؛ تعاونهم في استضافة الورشة.

وقال: "نتقدم بالشكر الجزيل للأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، الدكتور عبدالله الفوزان، وجميع زملائه وزميلاته؛ لما وجدناه من دعم وتفاعل وتعاون لتنفيذ الورشة وتقديم الدعم اللوجستي لها، وخاصة الزملاء في أكاديمية الحوار بقيادة إسماعيل العُمري، والمركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام بقيادة الدكتور بركات العتيبي".

وأضاف: "لا شك أن المركز وقيادته إنموذج للمؤسسات الوطنية الرائدة في دعم مؤسسات المجتمع المدني، ونتمنَّى أن يستمرّ هذا التعاون في مشروعات قادمة تخدم الأسر المنتجة وتحقّق مستهدفات "رؤية 2030" في القطاع غير الربحي".

وتابع الغربي: "لا شك أن جمعيات الأسر المنتجة من أهم محركات النمو الاقتصادي؛ إذ تعمل على توفير فرص عمل للأسر بمختلف مكوناتها؛ ولذلك نسعى في الجمعية إلى تقوية وتعزيز هذا الجانب ليكون رافدًا حقيقيًّا للاقتصاد الوطني من خلال دعم الابتكار وتعزيز استدامة مشاريع ومنتجات الأسر، بما يتواكب مع متطلبات السوق الحالية، والمساهمة في حماية سوق الأسر المنتجة من العمالة الوافدة غير المصرح لها بالعمل في هذا القطاع".

وقال رئيس جمعية الأسر المنتجة (كفاف): "نسعى في الورشة إلى بحث سبل بناء كيانات اقتصادية تشاركية بين جمعيات الأسر المنتجة والمستفيدين من خدماتها من الأسر المنتجة؛ ما يخلق فرص عمل مناسبة للمواطنين في جميع أنحاء المملكة عبر دعم الأسر المنتجة التي أتاحت لها وسائل التواصل الحديثة فرصًا تسويقية واسعة، وتحفيز القطاع غير الربحي للعمل على بناء قدرات هذه الأسر وتسهيل مسارات تمويل مشاريع ومنتجات الأسر المنتجة".

مشاركة

تنظم جمعية الأسر المنتجة التطوعية الخيرية (كفاف)، غدًا؛ ورشة عمل بعنوان "تحديات الأسر المنتجة والتحول في تطوير أعمالها"، في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وذلك من الساعة 8:00 صباحًا حتى 2:00 ظهرًا.

من جانبه ثمّن رئيس جمعية الأسر المنتجة التطوعية الخيرية (كفاف)، ناصر بن فالح الغربي، لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني؛ تعاونهم في استضافة الورشة.

وقال: "نتقدم بالشكر الجزيل للأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، الدكتور عبدالله الفوزان، وجميع زملائه وزميلاته؛ لما وجدناه من دعم وتفاعل وتعاون لتنفيذ الورشة وتقديم الدعم اللوجستي لها، وخاصة الزملاء في أكاديمية الحوار بقيادة إسماعيل العُمري، والمركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام بقيادة الدكتور بركات العتيبي".

وأضاف: "لا شك أن المركز وقيادته إنموذج للمؤسسات الوطنية الرائدة في دعم مؤسسات المجتمع المدني، ونتمنَّى أن يستمرّ هذا التعاون في مشروعات قادمة تخدم الأسر المنتجة وتحقّق مستهدفات "رؤية 2030" في القطاع غير الربحي".

وتابع الغربي: "لا شك أن جمعيات الأسر المنتجة من أهم محركات النمو الاقتصادي؛ إذ تعمل على توفير فرص عمل للأسر بمختلف مكوناتها؛ ولذلك نسعى في الجمعية إلى تقوية وتعزيز هذا الجانب ليكون رافدًا حقيقيًّا للاقتصاد الوطني من خلال دعم الابتكار وتعزيز استدامة مشاريع ومنتجات الأسر، بما يتواكب مع متطلبات السوق الحالية، والمساهمة في حماية سوق الأسر المنتجة من العمالة الوافدة غير المصرح لها بالعمل في هذا القطاع".

وقال رئيس جمعية الأسر المنتجة (كفاف): "نسعى في الورشة إلى بحث سبل بناء كيانات اقتصادية تشاركية بين جمعيات الأسر المنتجة والمستفيدين من خدماتها من الأسر المنتجة؛ ما يخلق فرص عمل مناسبة للمواطنين في جميع أنحاء المملكة عبر دعم الأسر المنتجة التي أتاحت لها وسائل التواصل الحديثة فرصًا تسويقية واسعة، وتحفيز القطاع غير الربحي للعمل على بناء قدرات هذه الأسر وتسهيل مسارات تمويل مشاريع ومنتجات الأسر المنتجة".

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر "كفاف" تعقد ورشة عمل عن "تحدّيات الأسر المنتجة".. غدًا المنشور اصلاً في موقع صحيفة سبق وتقع مسئولية صحة الخبر على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق

أخبار ذات صلة

0 تعليق