سيول العراق تثير حفيظة تيار الصدر إزاء دعم ”الحشد الشعبي‎“ لإيران قبل بلاده

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبدى تيار زعيم المعارضة العراقية البارز، مقتدى الصدر، يوم الأربعاء، تحفظه على إرسال بعض الجهات المحلية، مساعدات إلى إيران، على خلفية أضرار خلفتها سيول وفيضانات فيها، في ظل سيول مماثلة تشهدها العراق.

وشهدت إيران، خلال الأسابيع الماضية، أمطارًا غزيرة، نتجت عنها سيول وفيضانات في 25 ولاية من أصل 31 شمالي البلاد وجنوبها، فيما تشهد محافظات عراقية منذ أسابيع هطول أمطار غزيرة، تسببت بسيول اجتاحت عدة قرى ونواحٍ وخلفت أضرارًا كبيرة.

وبثت وسائل إعلام عراقية ومواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لتوجه قافلة من المساعدات الإنسانية تحمل شعار ”رد الجميل“ إلى إيران، ساهمت بجمعها حركة ”النجباء“ (المنضوية ضمن قوات الحشد الشعبي).

وقال عضو مكتب الصدر، الشيخ ماجد الفرطوسي: ”هناك من قام بإغاثة المناطق المتضررة في الجمهورية الإسلامية – مشكورين – وصار من الواجب علينا أن نكثف جهودنا لإغاثة أهلنا في العراق“.

وأضاف أن ”بلدنا أولى بنا (..) على العراقي أن ينهي عمله لبلده أولًا“.

وحذر الفرطوسي من أن ”خطر السيول والفيضانات مستمر وما زال يهدد أهلنا في العراق، ويجب أن نبقى على أتم الاستعداد لإغاثتهم، وحين يصلون إلى الاكتفاء نستطيع التوجه لمساعدة الدول الأخرى“.

وسبق أن أشار زعيم التيار الصدري، في تغريدة، يوم الأحد، إلى الأمر بالقول ”إذا زالت معاناة العراقيين من السيول فنحن على أتم الاستعداد لمعونة الجيران في إغاثتهم سواء الجمهورية الإسلامية (إيران) أو غيرها“.

ويشهد العراق منذ مطلع شتاء 2019، سقوط كميات كبيرة من الأمطار، إضافة إلى سيول وفيضانات قادمة من إيران ما أدى إلى غرق عدد من القرى والأحياء في المحافظات العراقية المحاذية لها.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الموارد المائية إلى امتلاء أغلب سدود نهر دجلة، لكنها قللت من مخاطر ذلك.

إقرأ الخبر من المصدر إرم نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق