سولشاير يطالب بإعادة بناء تشكيلة مانشستر يونايتد بعد المعاناة ضد برشلونة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد انتهاء الآمال الضعيفة في تحقيق انتفاضة جديدة في دوري أبطال أوروبا بسبب تألق ليونيل ميسي وظهور برشلونة بشكل رائع اعترف أولي جونار سولشاير، مدرب مانشستر يونايتد، أن فريقه يحتاج إلى تغييرات كبيرة لاستعادة أمجاده القارية.

ورغم أن يونايتد بدأ مباراة إياب دور الثمانية في نوكامب بتسديدة في العارضة من ماركوس راشفورد فإن برشلونة فرض سيطرته وفاز 3-صفر الثلاثاء ليتفوق 4-صفر في مجموع المباراتين.

وقال سولشاير في مؤتمر صحفي: ”كنا نقاتل أمام فريق رائع وكنا نعرف أنه ينبغي القيام بالكثير من العمل، لكن سبق أن قلت: إن هذا لن يتغير في ليلة واحدة.

”السنوات المقبلة ستكون حاسمة في الوصول إلى مستوى برشلونة ومستوى باقي الفرق“.

وأعاد سولشاير الثقة إلى يونايتد وتحسنت النتائج خلال أربعة أشهر منذ توليه المسؤولية بعد إقالة جوزيه مورينيو في ديسمبر/ كانون الأول وأنعش آمال ناديه في الوجود بالمربع الذهبي في الدوري الإنجليزي.

كما قاد يونايتد إلى تحقيق انتفاضة رائعة بعد الخسارة 2-صفر على أرضه في أولد ترافورد في ذهاب دور الستة عشر أمام باريس سان جيرمان، وصعد بقاعدة الهدف خارج الأرض بعد التفوق 3-1 في العاصمة الفرنسية في لقاء الإياب.

لكن الواقع أكد حاجة يونايتد إلى وقت طويل لاستعادة أمجاده القارية، بعدما تفوق برشلونة بسهولة وخرج بالانتصار الكبير دون عناء.

واستغل ميسي تمريرة خاطئة من آشلي يانغ، قائد يونايتد، وسجل الهدف الأول في الدقيقة الـ 16 ثم استفاد من خطأ آخر من لاعب الوسط فريد بعد دقائق وسدد كرة أخرى مرت من تحت يد الحارس ديفيد دي خيا الذي يتحمل مسؤولية الهدف.

وقال المدرب النرويجي: ”نملك لاعبين رائعين للعمل معهم، وفي الوقت الحالي أدينا عملًا كبيرًا للوصول إلى دور الثمانية والمنافسة على المربع الذهبي، لكن نحن في مهمة إعادة بناء. يبدأ ذلك بالمدربين واللاعبين وبإضافة لاعب واحد أو لاعبين اثنين“.

وأضاف: ”نحن نؤدي العمل ولقد تحدثنا إلى اللاعبين أننا نحتاج إلى استخراج أفضل ما لدى بعضنا“.

وأحرز برشلونة الهدف الثالث عن طريق فيليب كوتينيو، بعدما حصل على مساحة كبيرة وأطلق تسديدة قوية في المرمى.

إقرأ الخبر من المصدر إرم نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق