استغلال صورة لاتهام مسلمين بالسخرية من حريق نوتردام

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

المصدر: أمينة بنيفو- إرم نيوز

انتشرت على مواقع التواصل الفرنسية، خلال الأربعة وعشرين ساعة الأخيرة، صورة لشابين يضحكان، وخلفهما كاتدرائية نوتردام تحترق، فاستغلها بعض المتصفحين لاتهام المسلمين بالسخرية والشماتة بسبب الواقعة.

وتعرض الرجلين المجهولين لهجوم حاد على فيسبوك وتويتر، وأكد بعض المعلقين أنهما ”مسلمين يضحكان وهما يشاهدان الكاتدرائية تحترق“، مما أشعل التعليقات العدائية تجاه الإسلام و المسلمين، وطالب البعض ”إعادة كل هؤلاء إلى بلدانهم“.

كما تدخل عدد كبير من المسلمين لتكذيب الادعاءات المنتشرة، وعبر بعضهم عن حزنه لما تعرضت له البناية التاريخية، ووصف احد التعليقات ما حدث ب ”الكارثة“.

وكان الظهور الأول للقطة خلال تغطية مباشرة لأحد المواقع الروسية التي تصفها الصحافة الفرنسية بالمقربة من الكريملين، بعنوان ”عملية إخلاء كاتدرائية نوتردام بباريس“، وكان الشخصين المجهولين حينها يحاولان اجتياز الشريط الذي وضعه الأمن في محيط الكاتدرائية.

ثم نشر الموقع الصورة على حسابه في فيسبوك عند الساعة 9:37، مدشنا بذلك حملة الانتقادات اللاذعة.

وعلى عكس كل التعليقات، لا يوجد أي مؤشر على كون الرجلين مسلمين ، وان ضحكهما بسبب الحريق حسب موقع ”20 مينوت“ الذي اتصل بإدارة الموقع الروسي في فرنسا، فذكر له أن :“الصورة التقطت عند 7:54 من طرف مصورنا المكلف بتغطية الحريق، وتواجد هذين الشخصين في الإطار محض صدفة“.

وأضاف الموقع حسب نفس المصدر :“لا نعرف من هما ولا لم كانا يبتسمان، ولم يثيرا انتباه مراسلنا ولا المحررين، لا وقت التقاط الصورة ولا عند نشرها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

أمينة بنيفو- إرم نيوز

تاريخ النشرأبريل ,17 / 2019 2:16 GMT

تاريخ التحديثأبريل ,17 / 2019 0:46 GMT

إقرأ الخبر من المصدر إرم نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق