سائق حضر في نفق موت الأميرة ديانا يؤكد: أمروني بالصمت

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف سائق فيتنامي اصطدمت سيارته بسيارة الأميرة ديانا ليلة الحادث الشهير، عن شهادته في هذه الليلة ومن طالبوه بعدم التحدث طوال الـ22 سنة الماضية.

وأوضح السائق لي فان ثانه، أنه كان يمتلك سيارة من طراز فيات بيضاء اللون، وقت وقوع الحادث في العاصمة الفرنسية في باريس عام 1997، وقد اصطدمت سيارته بشكل طفيف بسيارة الأميرة ديانا قبل وقوع الحادث الذي تسبب في وفاة الأميرة.

وأكد أن مسؤولين فرنسيين أمروه بعدم الحديث عما حصل ليلة الحادثة، عندما طلبته لندن بالتوجه إليها من أجل الإدلاء بشهادته.

يذكر أن الأميرة ديانا توفيت في 31 أغسطس 1997، بعدما اصطدمت سيارتها بدعامة إسمنتية في أحد أنفاق باريس، وقتل في الحادث أيضا صديقها المصري، دودي الفايد، وسائقها هنري بول، ونجا سائق آخر يدعى تريفور جونز، وأصيب فقط بجروح.

وشدد لي، على أنه بريء من احتمال تورطه في مقتل ديانا، مؤكدًا أنه سيستقبل محققي الشرطة البريطانية إذا أرادوا التحدث إليه.

إقرأ الخبر من المصدر صحيفة صدى

أخبار ذات صلة

0 تعليق