وزير الطاقة يلتقي بشركات النفط الصينية والهندية والماليزية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نفط

السودان اليوم :

التقى وزير الطاقة والتعدين المهندس عادل علي إبراهيم بوفد شركات النفط الصينية والهندية والماليزية العاملة في النفط بالسودان كلا على حدا بمكتبه.

وبحث معهم سبل التعاون خلال الفترة المقبلة، وتقبل الوزير التهاني من وفد الشركات بمناسبة تكوين الحكومة الجديدة وتوليه وزارة الطاقة والتعدين.

وأكدت شركة بتروناس الماليزية التزامها باعمالها في السودان المتمثلة في نسبتها في خط انابيب البترول في مربعي (3 و7) بجانب مكتبها بالخرطوم.

جاء ذلك على لسان مديرها العام بالسودان السيد أزهان علي، وذلك لدى لقاءه وزير الطاقة والتعدين بمكتبه.

وأعرب أزهان علي، المدير العام لشركة بتروناس الماليزية بالسودان، عن امتنان الشركة للسودان لمنحها الفرصة لتكون إحدى أولى الشركات المتعددة الجنسيات التي تعمل في مجال النفط في السودان، مشيراً إلى مرور أكثر من عشرين عاما على التعاون المثمر مع وزارة الطاقة والتعدين في مجال النفط.

وقدم مدير عام بتروناس التهاني نيابة عن إدارة شركة بتروناس للسيد الوزير لتوليه منصبه كوزير لوزارة الطاقة والتعدين متمنياً ان يتفجر النفط في عهده.

وأكدت الأستاذة سماح محمد النور بلال مديرة العلاقات العامة بالشركة ان شركة بتروناس الماليزية مازالت مواصلة في برامج تنمية المجتمع بالسودان حيث تعمل على توفير منحة بتروناس للجامعات المحلية (كليات الهندسة بجامعة الخرطوم وجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا) من العام 2016 وحتى الآن، وتوفير فرص التدريب السنويه بمركز بتروناس التدريبي بماليزيا (PETRONAS Leadership Centre) للعاملين بوزارة الطاقة والتعدين، وأضافت على مستوى الخدمات المجتمعية عملت الشركة على حفر آبار المياه وتاهيل المدارس في العام 2018 ويجري العمل على حفر آبار أخرى هذا العام.

من جانبه أكد وفد شركة (cnpc) الصينية تطلع الشركة إلى المزيد من التعاون مع السودان بجانب عملها في مربع (6) ضمن شراكتها في شركة بتروانرجي للبترول، لاسيما أن علاقة البلدين صارت أزلية ومتطورة عبر التنسيق عالي المستوي في المحافل الدولية، ونقل الوفد تهاني رئيس شركة (cnpc) ببكين لوزير الطاقة والتعدين، متمنين أن يشهد عهده تطورا في المشروعات المشتركة، وطلب الوزير زيادة التعاون في مجالي التعدين والكهرباء.

إلى ذلك قدم وفد شركة (ongc) الهندية التهاني للوزير بتولية المنصب، معربا عن تطلعهم إلى آفاق أرحب للتعاون المشترك نسبة لخصوصية العلاقات التي امتدت لأكثر من عشرين عاماً في مجال النفط في السودان، كما أعرب أيضا عن أمانيه للتعاون بين الهند والسودان في مجالات الطاقة والتعدين.

الجدير بالذكر أن الشركات الثلاث مازالت تعمل على إنتاج نفط جمهورية جنوب السودان والذي يمر عبر خطوط انابيب السودان بما فيه نصيب الشركات المذكورة في الصادر وبموجبه يتحصل السودان على رسوم العبور والمعالجة من الشركات وجنوب السودان.

وقد كانت لهذه الشركات الثلاث بالاضافة الى شركة سودابت السودانية حق امتياز التنقيب وانتاج النفط في المربعات (2أ) و(4) المكونه لشركة النيل الكبرى لعمليات البترول والتي آلت بكاملها للحكومة السودانية.

إقرأ الخبر من المصدر السودان اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق