الإحصائيات العالمية: واحدة من كل 8 سيدات يصبن بسرطان الثدى فوق سن الـــ50

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتبت أمل علام تصوير محمود فخرى

كشف الدكتور عمر زكى أستاذ علاج الأورام بطب قصر العينى، خلال مؤتمر مركز قصر العينى لعلاج الأورام والطب النووى، المنعقد حاليا بالقاهرة، أن سرطان الثدى أكثر السرطانات انتشارا بين السيدات ،موضحا أن الإحصائيات العالمية تشير إلى أن واحدة من كل 8 سيدات تخطين سن الـــــ 50 يصبن بسرطان الثدى، وبوجود العامل الوراثى تزداد هذه النسبة قليلا.

وأشار إلى أن الكشف المبكر عن سرطان الثدى يجب أن يجرى فى أى سيدة تخطت سن الـــــ 50 ،موضحا أنه يجب عليها عمل أشعة ماموجرام على الثديين كل عامين إذا توافرت الإمكانيات، أما فى السن الأصغر فيفضل عمل أشعة بالموجات الصوتية أو استخدام الرنين المغناطيسى عندما يكون هناك عامل وراثى،ولاكتشاف الأورام الدقيقة متناهية الصغر موضحا أن هذه الوسائل يمكنها اكتشاف ورم سرطانى قبل أن تشعر به المصابة، أو الطبيب لأنه يكون أصغر من 1سم.

وأضاف أن هناك كثيرات يتم شفائهن تماما من هذا الورم إذا كان اكتشافه مبكرا قبل الانتشار فى الثدى أو فى أجزاء أخرى من الجسم.

وقال أن وسائل العلاج تشمل الجراحة، والعلاج الكيميائى، والهرمونى، والعلاج الاشعاعى، وفى أحيان كثيرة تستخدم وسيلتان أو 3 وسائل منهم فى العلاج .

وأوضح أنه خلال الــــــ 20 عاما الماضية، ثبت أن الاستئصال التحفظى للورم من داخل الثدى يعطى نفس نتيجة الاستئصال الكلى للثدى المصاب، بشرط أن يكون الورم صغيرا نسبيا عند اكتشافه على أن يعطى علاجا تكميليا للثدي نفسه.

وقال أن هناك ما يسمى بالعلاج الموجة أو العلاج المناعى ، وهما يصلحان لبعض أنواع أورام الثدى إذا ثبت وجود مستقبلات لهذا النوع من العلاج فى خلايا الورم.

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

0 تعليق