هرمون الميلاتونين لا يتحكم فى النوم فقط.. يستخدم لعلاج هذه الأمراض

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الميلاتونين هو هرمون يتحكم في إيقاع الساعة البيولوجية يفرزه الجسم عند التعرض للظلام، ومع زيادة مستويات الميلاتونين تبدأ في الشعور بالهدوء والنعاس، وهناك بعض الأشخاص يحتاجون  إلى ميلاتونين إضافي لتنظيم إيقاعهم اليومي يستخدم للمساعدة في اضطرابات الإيقاع اليومى.

 

 

ووفقا لموقع "healthline" فالأشخاص الذين يحتاجون إلى نسب زيادة من الميلاتونين هم المسافرين مع اضطراب الرحلات الجوية الطويلة، عمال المناوبة، المكفوفين، المصابون بالخرف، الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النمو العصبي مثل اضطراب طيف التوحد.

 

ولكن الميلاتونين ليس فقط للنوم بشكل أفضل كما أنه يستخدم لعلاج الصداع النصفي ، اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) ، ومتلازمة القولون العصبي (IBS) .

 

كيف يعمل الميلاتونين فى الجسم:
201807260143484348.jpg

يتم إنتاج الميلاتونين بواسطة الغدة الصنوبرية ، والتي تقع في منتصف العقل، يتم التحكم في الغدة الصنوبرية بواسطة نواة فوق الحنجرة (SCN).

 SCN هي مجموعة من الخلايا العصبية في منطقة ما تحت المهاد ،تتحكم هذه الخلايا العصبية في ساعة الجسم عن طريق إرسال إشارات إلى بعضها البعض.

خلال النهار تمتص الشبكية في العين الضوء وترسل إشارات إلى SCN بدوره ، تخبر SCN غدة الصنوبر بالتوقف عن صنع الميلاتونين مما يساعد على البقاء مستيقظا.

العكس يحدث في الليل عندما تتعرض للظلام تقوم SCN بتنشيط الغدة الصنوبرية، والتي تطلق الميلاتونين.

إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق