أعراض تؤكد إصابة الطفل بارتجاج المخ .. تعرف عليها وطرق التعامل معها

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

إصابات الرأس من أخطر الإصابات التى قد يتعرض إليها أى شخص خاصة الأطفال، وأثناء اللعب قد يتعرضون للسقوط أو الاصطدام مما يؤدى لإصابة الطفل بارتجاج المخ الذي يعيق طريقة عمل الدماغ بصفة مؤقتة، وهى حالة من الممكن أن تمر بسلام ولكن عند الأطفال قد تمثل خطورة بالغة على حالتهم الصحية. 

 

ووفقا لموقع " webmed" قد تحتاج إصابات الرأس إلى وقت كافى للشفاء منها ، وفى حالات الأطفال يجب عدم قيامهم بأى نشاط بدنى أو معرفى لمدة يوم أو يومين بعد إصابتهم بارتجاج المخ. 

 

 

وقد يحتاج الأطفال خاصة فى المدرسة بعد إصابتهم  بارتجاج المخ إلى بعض التعديلات في الفصول الدراسية مثل تخفيف مقدار المنهج الدراسي أو تقصير مدة اليوم الدراسي، وإذا كان النشاط مثل القراءة أو الركض يسبب أعراضًا مثل الصداع، فينبغي على الطفل أخذ قسط من الراحة، ثم استئناف النشاط لفترات أقصر والعمل تدريجى . 

 

ويمكن حدوث مضاعفات للأطفال في حالة استئناف ممارسة الرياضة وغيرها من الأنشطة قبل التعافي من ارتجاج المخ،  فحين التعرض  لصدمة أخرى أثناء التعافي من ارتجاج المخ الأولي يمكن أن يؤدي إلى أعراض تدوم لفترة أطول أو المزيد من الأضرار الدائمة.

 

201909190236493649.jpg

وتشمل  أعراض الارتجاج الصداع والدوار والتعب  وصعوبة في مهارات التفكير مثل التذكر والانتباه، و متلازمة ما بعد الارتجاج هي اضطراب معقد من أعراض الارتجاج التي تستمر لفترة أطول من الفترة الطبيعية للتعافي.

ولحمايه الأطفال من الإصابة بإرتجاج المخ يجب التأكيد عليهم ارتداء معدات الوقاية المناسبة والمجهزة، مثل الخوذة، أثناء ممارسة الرياضة وغيرها من الأنشطة.

 

قد تتضمن علامات وأعراض ارتجاج المخ ما يلي:

صداع أو شعور بضغط في الرأس.

الغثيان أو القيء.

الدوار ومشكلات بالاتزان.

رؤية مزدوجة أو مشوشة.

الحساسية للضوء أو الضوضاء.

الشعور بالخمول .

صعوبة في الانتباه.

مشكلات الذاكرة.

بطء الفهم والتجاوب مع الآخرين.

مشكلات النوم.

تغييرات الحالة المزاجية.

تغييرات في السلوك.

تغييرات في الشخصية.

 


إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق