"أسماء" ضحية الدهس بالإسكندرية.. لقيت مصرعها أثناء توجهها لإجراء أشعة على حملها

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حادث مأساوى شهدته بمنطقة الورديان غرب الإسكندرية وهو دهس سيارة  لسيدة حامل ولفظت أنفاسها الأخيرة هى وجنينها الذى لم يبلغ اكتماله فى الشهر السادس، ووسط صراخ وعويل الأهالى ومحاولات لإنقاذها بعد استدعاء الإسعاف التى أكدت وفاتها ورفض استلامها تمكنوا من نقلها إلى أحد المستشفيات المجاورة التى أكدت وفاتها، لم تدرك شقيقتها الفجيعة التى تشاهدها والتى كانت ترافقها لإجراء أشعة على جنينها وتركتها للحظات لشراء حلويات لنجلها من السوبر ماركت وفوجئت بدهسها لحظات قاسية.

بدأت الواقعة عندما تلقت مديرية أمن الإسكندرية إخطارا بالواقعة وتم الانتقال لموقع الحادث، وتبين بالفحص أن "م.ص" يبلغ من العمر 33 سنة سائق، أثناء قيادة لسيارة ميكروباص ومحاولة تشغيلها لوجود عطل فنى فيها لم يستطع إيقافها ودهس أسماء.م.ح 27 سنة ربة منزل.

بالفحص تبين أن المجنى عليها كانت حامل بالشهر السادس ولم يتمكن الأطباء من إنقاذ حياتها وتم تحرير محضر بالواقعة رقم 3357 لسنة 2019، وتم القبض على المتهم وتحويله للنيابة التى قررت حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات واستكمال استماع أقوال المتهم والقبض على الميكانيكى المتواجد أثناء الواقعة، وطلب تحريات المباحث.

ويقول أحمد حسنين، شقيق الضحية، إن شقيقته "أسماء" عروس منذ 7 شهور و11 يوم كان يوم الحادث ذهبت بصحبة شقيقتها ونجل شقيقتها الصغيرة إلى إجراء أشعة على حملها وبعد الانتهاء ذهبت شقيقتها لشراء حلويات لنجلها من أحد المحلات بمنطقة الورديان لتفاجىء بسيارة ميكروباص تأتى من الشارع الجانبى عكس الطريق لتدهس شقيقته وتقسم بطنها نصفين ووسط صريخ وعويل شقيقتها هرب الجانى الذى كان يقود السيارة الميكروباص.

وأضاف لـ" اليوم السابع" أن الأهالى تمكنوا من القبض على السائق وتم تسليمه إلى ضباط الشرطة بعد الواقعة وتم نقل شقيقته إلى المستشفى لفحصها التى أكدت وفاتها، موضحا أن السيارة دهست بطن شقيقته بالكامل ولكن لا يوجد أية أثار دماء من الخارج وأحدث لها نزيف داخلى وانقسمت بطنها بالكامل من الداخل وهو ما ظهر فى التقرير الطبى للصحة.

وأكدت أنه تم تحويل السائق والميكانيكى إلى النيابة وأخذ أقواله وتبين أنه كان يقوم بإصلاح السيارة وجاء له الميكانيكى للمكان الذى كان يقف فيه لإصلاحها وأثناء تشغيل السيارة لم ستمكن من ايقافها ودهس شقيقته التى كانت تقف على الجانب الآخر.

وطالب شقيق المجنى عليها بالقصاص لشقيقته خاصة أنها لم تكن الواقعة الأولى فى هذا المكان حيث تكرر منذ شهر وتم دهس شخص بنفس الطريقة نظرا لعدم وجود رقابة على سيارات الميكروباص بالورديان وتهالك السيارات وتم الافراج عن السائق لتحويل القضية إلى قتل بالخطأ.

كما طالب بتطوع أحد المحامين لتولى القضية نظرا للظروف الاقتصادية للأسرة وعدم قدتهم لتحمل المصاريف الخاصة بالمحامين، مؤكدا أنه تم حبسه أربعة أيام ثم 15 يوما على ذمة التحقيقات مع استكمال التحقيقات بالنيابة وسماع أقواله.

 

 

 

 

 

 



إقرأ الخبر من المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق