محامي أسرة المعزول يكشف آخر كلمات نجل مرسي قبل وفاته.. والداخلية تسمح لشقيقه بحضور الجنازة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ممدوح محمد

احتل عبدالله مرسي، نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، تريند مواقع التواصل الاجتماعي، في مصر خلال الساعات الماضية، بعد وفاته.

وتوفي عبدالله محمد مرسي، نجل الرئيس المعزول، مساء أمس الأربعاء، إثر تعرضه لأزمة قلبية داخل مستشفى الواحة بمنطقة حدائق الأهرام، أثناء محاولة إسعافه.

النيابة العامة تنتقل للمستشفى

بدوره، قال عبدالمنعم عبدالمقصود، محامي أسرة الرئيس الأسبق محمد مرسي، إن فريق من النيابة العامة انتقل إلى مستشفى الواحة في منطقة حدائق الأهرام، للتحقيق في وفاة الأبن الأصغر لـ"مرسي"، إثر تعرضه لأزمة قلبية.

تفاصيل الأزمة القلبية

وأشار محامي عائلة الرئيس المعزول، إلى أن أزمة قلبية انتابته أثناء قيادته سيارته مساء الأربعاء، موضحًا أن صديقه تمكّن من إيقاف السيارة قبل اصطدامه بأي شيء، ومن ثم نقله إلى المستشفى، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

تفاصيل الدفن والجنازة

ودُفن عبدالله فجر الخميس، في مقابر الوفاء والأمل بمدينة نصر، وهي المقبرة نفسها التي دفن بها والده في يونيو الماضي.

وبحسب “إرم نيوز“ فإن إجراءات دفن عبدالله في المقبرة الواقعة شرق القاهرة، تمت بالتنسيق مع الجهات الأمنية، وذلك لتأمين الجنازة والمنطقة المحيطة بالمقابر.

وتمت عملية دفن نجل مرسي فجرًا حتى تسهل عملية التأمين على رجال الأمن، وتجنبًا لوجود زحام وتجمع المواطنين حول الجنازة، كما أنه تم منع الصحفيين والمصورين من تغطية الجنازة، على غرار ما حدث مع والده الذي توفي أثناء جلسة محاكمته في قضية التخابر مع حماس في يونيو الماضي.

حضور شقيقه الجنازة

من جانبه، أكد محامي أسرة مرسي في تصريحات لـ”القاهرة 24“ أن السلطات الأمنية سمحت بحضور “أسامة” شقيق عبدالله، والذي يقضي عقوبة الحبس، الجنازة.

أمنية عبد الله التي تحققت

وفي سياق متصل، تداول رواد السوشيال ميديا، منشورا للراحل عبد الله، قبل شهرين، تمني خلاله أن يموت ميتة أبيه.

وكان الرئيس المعزول محمد مرسي، قد توفى قبل 3 أشهر بعد تعرضه لأزمة قلبية أيضا، خلال محاكمته في قضية التخابر مع حماس.

وقال عبدالله في منشوره: “دُفن قلبي يا أبى يوم دُفنت تفاصيل كثيرة دُفِنت بجوار أبى”.

وأضاف: “حضنك الدافئ الذي يزيل كل جراحي وأوجاعي، والله يا أبي لا يشفِ صدري ويجبر روحي المكسورة ويذهب حزني إلا أن ألحق بك علي دربك وطريقك”.

وتابع: "لم تعد لدي رغبة في الحياه من بعدك يا أبى، فارقت الحياة فكيف لي أن أعيش بدون وجودك فيها كنت أصبر نفسى بأنك يوماً ستعود ونجتمع مرة أخري”.

من هو عبد الله مرسي؟

وعبد الله مرسي هو أصغر أبناء الرئيس المعزول، ويبلغ من العمر 26 عامًا، ودرس إدارة الأعمال في الكلية الكندية الدولية.

وسبق أن تم القبض على عبدالله، في عام 2014، في قضية ”حيازة مخدر الحشيش“ قبل أن يطلق سراحه، لعدم وجود أدلة.

وسبق التحقيق مع الراحل في قضية تتعلق بنشر أخبار كاذبة، وأخلى سبيله في شهر أكتوبر 2018 بكفالة 5 آلاف جنيه، ولم يتعرض للحبس أو الخضوع للتحقيق منذ إطلاق سراحه، بحسب عبدالمنعم عبدالمقصود، محامي الأسرة.

إقرأ الخبر من المصدر الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق