صور..مهرجان الأقصر للسينما يكرم محمد صبحى ويعرض فيلمه «هنا القاهرة»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كرمت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، الفنان محمد صبحى، كضيف شرف للدورة الثامنة التى تقام حاليا، وتستمر حتى 21 مارس الجارى، ومنح السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان درع "الأقصر للسينما الأفريقية" للنجم الكبير وعرض فيلمه "هنا القاهرة"، بحضور مخرجه عمر عبد العزيز وادار مناقشة حول الفيلم والسينما والكوميديا الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزارة الثقافة لشئون السينما وعضو اللجنة العليا للمهرجانات. 

 بدأ عبد الجليل المناقشة عقب التكريم بوصف الفنان محمد صبحى والمخرج عمر عبد العزيز بأنهما من صانعى البهجة فى الفن وبدأ المخرج عمر عبد العزيزكلامه قائلا: 

هناك فرق بين الأفلام المضحكة وبين الكوميديا، فمن الممكن أن ترى فيلما مضحكا، ولكن تنساه بمجرد الخروج منه، ولكن الكوميديا تظل باقية وعالقة فى ذهنك وأرجو أن تعود الكوميديا من جديد، وهناك فنانون مميزون فى الكوميديا مثل أحمد حلمى، وهناك أيضا مخرجون ذوو رؤية وفى رأيى أن الكوميديا لا يمكن أن تتم فى حالة ارتباك، وعندما يعم الاستقرار يأتى الضحك، خاصة أن الشعب المصرى هو بطبيعته يحب الكوميديا، ومن الصعب على أى شخص أن يقدم فيلما كوميديا للمصريين .

ومن جانبه قال النجم محمد صبحى: إن عملى مع عمر عبد العزيز جاء بعد صداقة قوية وأنا الذى طلبت منه العمل سويا، وقلت له أنقذنى لكى نقدم عملا ذا رؤية ووجهة نظر، وقدمنا سويا فيلم هنا القاهرة، واختتمه بجملة الخروج من القاهرة، وكان هذا نظرة وصرخة مستقبلية.

وأضاف صبحى: اسمحوا لى أن أختلف مع عمر عبد العزيز فى مفهوم الكوميديا؛ لأنه كلما ساءت الأوضاع خرجت الكوميديا، وبالفعل من منتهى التراجيديا والدراما ينفجر الضحك وأكبر دليل على ذلك فيلم "هنا القاهرة" فقد خرجت الكوميديا من منتهى المعاناة للزوجين فى زحام القاهرة. 

وأشار صبحى إلى أننا نقول ما نقدمه للمشاهد، وأرى أن العلم والإبداع لا شاطئ لهما، ويحتاج ممارسة وسباحة، ونحتاج لذلك والمزيد من البحث حتى لا نقع فى الفشل. 

وتدخل خالد عبد الجليل الذى يدير الندوة، وتوجه بسؤال إلى الفنان محمد صبحى: لماذا اخترت الكوميديا السوداء والسخرية فى أعمالك؟ أجاب صبحى قائلا: هذا هو خبث الفنان، وهناك فرق بين السخرية التى تضحك فقط وبين السخرية التى تضيف إليك، وتفكر ثوانى، ثم تضحك، وأنصح الممثلين لدى فى المسرح بذلك، فالسخرية هى أقصر طريق للانتقاد، ولا تجعل المسرحية تخرج من عقلك بمجرد خروجك ولكن تخرج بطاقة او بفعل ايجابى .

وتدخل خالد عبد الجليل بسؤال عن السر وراء عدم وجود كوميديا الآن؟ وأجاب المخرج عمر عبد العزيز: الكوميديا تحتاج راحة وتعقلا حتى تكتبها، وهذا السبب فى قلتها، فهناك للأسف استهلاك لوقت الكتاب فى الدراما التليفزيونية، وهناك بعض الكتاب يضطرون للكتابة على الهواء.

 واختتم عمر عبد العزيز الندوة بتمنيه العمل مرة أخرى مع محمد صبحى صديقه قائلا: " رؤيتى لصبحى تعطينى طاقة إيجابية" .

 

 

 

إقرأ الخبر من المصدر عين

أخبار ذات صلة

0 تعليق