هيثم شاكر يكشف تفاصيل إصابته بالمرض الخبيث وإخفائه الأمر عن والدته وحقيقة عشقه للنادي الأهلي.. ويؤكد: عديت بتجارب في حياتي تهد جبال

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الموجز

 كشف المطرب هيثم شاكر تفاصيل إصابته بمرض سرطان القولون الذي أعلن عنه مؤخرًا، وتسبب في اختفائه عن جمهوره وبعض أصدقائه، كاشفًا عن دور والدته في دفعه إلى مواصلة العلاج، وسر إخفائه الأمر عن والدته والمقربين منه.

سرطان القولون

قال «شاكر»، خلال لقاءه مع برنامج «صاحبة السعادة» مع الفنانة إسعاد بونس، والمذاع عبر فضائية dmc، إنه أكتشف منذ عدة سنوات إصابته بمرض سرطان القولون، ثم سافر للعلاج خارج مصر، وحدثت له مضاعفات كثيرة أثرت على قدرته على تناول الطعام، موضحًا أنه لم يعلم أحد بمرضه حتى أصدقائه المقربين، حتى لا يثير قلقهم، وتعامل مع الأمر بهدوء، ولم يعرف بهذا سوى عدد محدود من المقربين منه.

في ناس محتاجاني

وأضاف: «في ناس محتاجاني وربنا الهمنى وأعطاني الصبر والقوة لاستكمال رحلة العلاج، ووقت إصابتي بالمرض كانت والدتي أهم شيء في حياتي وكنت قريب منها وكانت لدي رغبة لاستكمال رحلة العلاج عشان اخد بالي منها، ووالدتي مكنتش تعرف انني مصاب بورم في القولون».

وأكد أنه حول اليأس إلى قوة ورغبة في مواجهة المرض، وشعر بأنه لم يقدم شيئا ولديه الكثير كما أنه يستغل موهبته.

وأضاف: «في ناس حواليا محتاجة ليا ووجودي بجانبها شيء مهم وضروري، وأنانية مني لو استسلمت وتركت كل شيء».

عديت بتجارب تهد جبال

وتابع : «عديت بتجارب في حياتي تهد جبال، وسبب فترة الغياب الطويلة ليس إصابتي بورم في القولون فقط ولكن كان هناك بعض المشاكل الإنتاجية».

تشجيعه للنادي الأهلي

وأكد هيثم شاكر إلى أنه كان متعصب في تشجيعه للنادي الأهلي، قديماً وكان يذهب دائماً وراء الفريق ويحضر جميع مبارياته في الاستاد، كما إنه كان يسافر مع الفريق حتى يدعمه في مبارياته الدولية.

وكان هيثم شاكر كشف لأول مرة عن إصابته بالسرطان، بعد طرح أحدث ألبوم له «معرفة قديمة»، كاشفاً للجمهور أن سبب ابتعاده عن الساحة ليس كسل منه، ولكنه لأنه عانى من مرض خبيث.

إقرأ الخبر من المصدر الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق