أمطار غزيرة على مأرب .. ومياه السيول تتجه إلى السد الذي يفيض لليوم الثالث على التوالي

تشهد محافظة مأرب هطول أمطار غزيرة منذ عصر اليوم الأحد وحتى الآن، بالتزامن مع تتزايد المخاوف حول احتمالية انهيار سد مأرب التاريخي، جراء السيول الجارفة التي لم يشهدها اليمن منذ عقود طويلة، حيث تصاعدت كمية المياه التي استقبلها خلال الأيام الماضية حتى زادت عن المستوى الطبيعي لأول مرة منذ إعادة بنائه عام 1986.وبحسب مصادر محلية، فإن أمطار غزيرة ومتواصلة تشهدها اغلب مناطق مأرب من الرابعة عصرا لليوم الأحد وحتى الان ، وكل مياه السيول التي تشهدها المحافظة تتجه نحو سد مأرب الذي لازال يفيض لليوم الثالث على التوالي من الجهة الشرقية عبر المنفذ المخصص لخروجها في حالة امتلاء السد.وأظهرت صور ومقاطع فيديو، تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، سيولا جارفة فاضت من ممرات سد مأرب باتجاه وادي عبيدة، بعد ارتفاع منسوب المياه في السد لأول مرة في تاريخه.وكانت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمأرب، قالت في وقت سابق، إن الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظات مأرب وأبين والضالع في الأيام الماضية تسببت في جرف كلي أو جزئي لمساكن مئات النازحين. وأوضحت إدارة المخيمات أن ارتفاع منسوب بحيرة سد مأرب أدى إلى تضرر أكثر من 1300 أسرة نازحة.وقال سكان المنطقة إن بحيرة السد فاضت للمرة الأولى منذ إعادة إنشائه قبل أكثر من ثلاثة عقود، حيث غمرتها مياه الأمطار التي هطلت خلال الأيام الماضية.وكان مدير مشروع سد مأرب أحمد العريفي، أكد في تصريح له، أن السد فاض “لأول مرة منذ إعادة بنائه عام 1986 بعدما تجاوز منسوب المياه حاجز 550 مليون متر مكعب”. وأضاف تعليقا على مخاوف بشأن مخاطر انهيار السد أن “الوضع لا يزال مطمئنا رغم بدء فيضان السد”.

مصدر الخبر هنا = المشهد اليمني : أمطار غزيرة على مأرب .. ومياه السيول تتجه إلى السد الذي يفيض لليوم الثالث على التوالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *