ظهوره يؤرق مضجع عبدالملك الحوثي ويذهب النوم من عينيه.. "تعرف عليه"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تلقى الحوثيون صفعة جديدة عقب ظهور العميد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، وقائد حرسه في معسكر بئر أحمد في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال طارق صالح في كلمة أمام عدد من المتدربين العسكريين في معسكر "بير أحمد" التابع لقوات الحرس الجمهوري، موضوع الحديدة شبه منته وثقوا تماما أن موضوع الحديدة شبه منته والمسألة مسألة وقت فقط لنثبت للعالم أن هذه العصابة لا تريد السلام ولا تريد أن تخرج إلا بقوة السلاح، يريدون الدم اليمني في كل مكان من أجل ما يدعونه من حق إلهي"، وفق قوله.

وأضاف طارق صالح: "نحن أبناء القوات المسلحة والأمن أول ممن تعرضنا لانتهاكات الحوثيين وأول من سطوا على معسكراتهم، وأعتقد كل جندي وكل ضابط عانى من ذلك، اليوم يتسكعون في كل قبيلة وقرية ومعسكر يبحثون عن مقاتلين في الساحل الغربي، بل أتت فيهم الوقاحة لجلب مقاتلين من العراق وإيران ولبنان بنفس طائفي ليس فيه ذرة قومية أو وطنية أو عربية أو إسلامية، حاصرين اليمن في هذه الجهة الطائفية".

‎وأوضح طارق صالح أن "القوات المشتركة ترتب لما بعد ‎الحديدة التي أصبحت في حكم المنتهية، في معركة استعادة اليمنيين لدولتهم وعاصمتها ‎صنعاء.

وأكمل صالح "قواتنا تشارك ضمن التحالف العربي بقيادة السعودية ودولة الإمارات في تحرير اليمن، والتحالف العربي هو نواة لقوة عربية يمكنها دحر أي مخطط تآمري ضد الأمة العربية والمنطقة في الحاضر وفي المستقبل".

ظهور طارق مجددا بعثر حسابات الحوثيين وجميع أوراقهم وأربك مخططاتهم، بعد اشاعاتهم الاخيره حول استغناء التحالف عنه لخيانته فهم يوقنون بأن بقاء رجل قوي مثل طارق، يحظى بشعبية واسعة لدى قواعد حزب المؤتمر الشعبي العام، وأيضا لدى القبائل، يشكل خطرا كبيرا على نفوذهم الواهم في صنعاء.

ويدرك الحوثيون الثقل الذي يمثله الرجل ليس في حزبه فقط، وإنما لدى القبائل أيضا، وهذا أمر خطير بالنسبة لهم، لأن حصول طارق على تلك الشعبية الواسعة يرشحه لأن يكون الشخصية التي تخلف صالح، وتعيد توحيد الصفوف.

إقرأ الخبر من المصدر الشاهد نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق