الهلال الأحمر الإماراتي يواصل تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية للأسر اليمنية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 11 طنا من المواد الغذائية والسلع الأساسية على البدو الرحل، في منطقتي "آل باقتيبه" في مديرية مرخة السفلى و"ثوبة" في مدينة العرم التابعة لمديرية حبان في محافظة شبوة، استفاد منها أكثر من 2000 يمني.

وتواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديم مساعداتها الإغاثية والإنسانية للأسر اليمنية في محافظة شبوة، خاصة في المناطق النائية والأشد احتياجا للتخفيف من معاناة الأهالي جراء الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يمرون بها نتيجة الحرب التي فرضتها مليشيات الحوثي الإيرانية.

وبلغ عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها على الأهالي في شبوة منذ بداية "عام زايد 2018" نحو 43 ألفا و622 سلة، استفاد منها أكثر من 265 ألفا و639 يمنيا.

من ناحية أخرى، تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تنفيذ سلسلة من الأعمال الإنسانية والتنموية والخدمية في اليمن التي تسهم في توفير بيئة آمنة وصحية للشعب اليمني، لمكافحة الأوبئة والأمراض مثل: حمى الضنك والملاريا ومنع انتشارها.

ودشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حملة نظافة عامة في مديرية المعافر في محافظة تعز اليمنية بمشاركة شعبية واسعة من المواطنين اليمنيين، تم خلالها رفع ونقل أطنان المخلفات المكدسة من شوارع منطقة النشمة غرب المديرية، رافقتها حملة توعية صحية مجتمعية، تضمنت توزيع المطويات التي تحث على النظافة وتؤكد أهميتها في الحفاظ على بيئة آمنة والحد من انتشار الأوبئة.

وقال محمد الصنوي، وكيل محافظة تعز، إن تدشين حملة النظافة العامة يسهم بشكل كبير في إبراز المظاهر الجمالية لمحافظة تعز ومديرياتها، كون النظافة العامة للشوارع والمدن ركيزة أساسية لمكافحة الأوبئة والأمراض التي عادة ما تنتشر بسبب مخلفات القمامة المكدسة لفترات طويلة في الأحياء والشوارع.

من جانبه قال العميد الركن عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع -خلال مشاركته في حملة النظافة المجتمعية- إن تبني الهلال الأحمر الإماراتي حملات النظافة خطوة نوعية، تشكل نقلة لهذا القطاع الخدمي، خصوصا أن معظم القطاعات الحكومية في المحافظة، من بينها النظافة، شهدت صعوبات عدة خلال الفترة الماضية لقلة الموارد المالية.

إقرأ الخبر من المصدر اليمن العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق