مدير إدارة مكافحة المخدرات بساحل حضرموت يكشف أسباب الجرائم في السنوات الأخيرة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المقدم عبدالله لحمدي مدير إدارة مكافحة المخدرات بساحل حضرموت ان أكثر الجرائم التي انتشرت خلال السنوات الأخيرة سببها الحبوب المخدرة التي تباع في بعض الصيدليات متوعدا في سياق حديثه لبرنامج شكاوي الناس الذي يبث على الهواء مباشرة عبر أثير إذاعة المكلا المتعاطين والمروجين وتجار المخدرات بإنزال أشد العقوبات عليهم حيث أكد أن عقوبة المتعاطي تصل الى 5 سنوات سجن والمروج تصل عقوبته 25 سنة والتاجر الخارجي قد تصل عقوبته للإعدام.

وتلقى المقدم لحمدي خلال استضافته في برنامج شكاوي الناس  صباح اليوم الأحد شكاوي المواطنين واستفساراتهم وتجاوب معها بكل جدية حيث وجه غرفة العمليات وعلى الهواء مباشرة بسرعة التجاوب والنزول إلى مكان مشتبه به يقوم بعملية بيع المخدرات إستجابة لبلاغ أحد المواطنين في البرنامج .

وأضاف لحمدي أن عنصر الشباب هو المستهدف وذلك من أجل تدميرهم لكننا سنقدم أرواحنا من أجل حماية وطننا منهم والحفاظ على شبابنا وإننا نقوم برصد ومتابعة البلاغات ونتعامل معها بسرعة متناهية حفاظا على أبنائنا ومجتمعاتنا . 

ودعا المواطنين الى مساندة رجال مكافحة المخدرات بامن ساحل حضرموت والإبلاغ عن اي عملية تعاطي أو ترويج أو اشتباه وسرعة إبلاغ غرفة العمليات على الرقم 302257. 

وأشاد عدداً من المتصلين بالجهود التي يبذلها جهاز مكافحة المخدرات بساحل حضرموت وأكدوا مساندتهم من أجل القضاء على هذه الآفة التي تؤرق حياة المواطنين وتتسبب في كثير من الإختلالات الأمنية . 

يذكر أن برنامج شكاوي الناس يبث كل يوم أحد على الهواء مباشرة عبر أثير إذاعة المكلا ويناقش الكثير من الموضوعات المتعلقة بالمواطنين وشكاويهم مع الجهات ذات الاختصاص  .

إقرأ الخبر من المصدر اليمن العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق