شاهد.. ثائر "الإنتقالي" والستة اللصوص الذين كلفوا بمهمة إستلام الحكم في عدن (تفاصيل غريبة)

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شاهد.. ثائر "الإنتقالي" والستة اللصوص الذين كلفوا بمهمة إستلام الحكم في عدن (تفاصيل غريبة)

أكد الصحفي المعروف ، فتحي بن لزرق، إن "الإنتقالي" وعناصره،  الذين  يدّعون إنقاذ الناس،  يفكرون في أسرع طريقة لبيع المكاتب والادراج والمكيفات التابعة لمؤسسات الدولة،  في اسواق الحراج.. 

وقال في منشور رصده " المنارة نت" قبل قليل، على  صفحته بموقع فيسبوك تحت عنوان " #سلمنا_الخزنة!"  : يخبرني أحد مسئولي فرع بنك حكومي بعدن قصة وصول عدد من عناصر الانتقالي قبل يومين لتسلم فرع البنك منه. 

وأضاف "قال الرجل فوجئت قبل يومين 6 اشخاص يدخلون مكتبي وهم يحملون علم الجنوب وبينهم موظف في البنك لم يداوم بعمله منذ 2013 وحتى اليوم". 

وتابع " بن لزرق " قائلاً " والموظف هذا ومنذ 2013 وهو بالشارع يحرق تواير مع من يسمون انفسهم بالعصيان المدني وعمل لنا مشاكل كثيرة ورجعنا قلنا لهم اصرفوا له راتبه ويجلس له بالبيت حتى تعود الدولة ونستطيع ردع امثاله". 

وأردف "المهم الرجال معه سيارة صغيرة ومركب فيها عشرين علم وحاطط العلم بجيبه ولابس قبعة بعلم ايضا وهكذا وكل نهاية شهر يجي للبنك ويشخط وينخط ويستلم راتبه ويمشي .مرت السنين على ذا الحال من 2013 وحتى قبل يومين دخل الى مكتبي والكلام لرئيس فرع البنك الحكومي . يضيف بالقول :" دخل الرجال ومعه ستة اشخاص وجلسوا وقال لي الرجال :" نحن جينا على شأن نناقش تسليم البنك احنا ان شاء الله خلال الايام القادمة بانتسلم الحكم وعلشان كذا جينا نقول لك سلم البنك وانا باكون المدير" . 

ويضيف رئيس تحرير صحيفة عدن الغد " يقول قلت له :" ماعندنا مشكلة بس كيف بتتسلم البنك وانت غايب عنه 6 سنوات كاملة وبعدين ياخي انت موظف عادي كيف بتتسلم بنك على أي اساس انا ماعندي مشكلة بس هل تستطيع ادارته؟ وهل ستتكفل بحماية اموال الناس المودعة؟، وهل لديك خطة ادارة؟ هل تلتزم بصرف مرتبات الموظفين؟ . 

قفز الثاير وخبط الميز وقال :" بس انا ثاير جنوبي من 2013 وانا بالشارع وقدمنا التضحيات وتجي تقولي من انا؟ 

قال قلت له :" انت ثاير  هذا شأنك بس ذا بنك صلي عالنبي كيف بتديره؟ .. مالك ياخي. 

قفز واحد من اللي اجوا مع الاخ الثاير وقال :" ياخي انت سلم الخزنة بس والباقي علينا . 

في المنصورة وتحديدا مطابع الكتاب المدرسي حدثت قصة مماثلة ذهب عدد من انصار الانتقالي ودخلوا على المدير ومعهم موظف وقالوا للمدير  نحنا جينا نتسلم المؤسسة . قال لهم مرحبا :" تفضلوا   . 

راح المدير وجاب عدد من مسئولي الادارات  وقال لهم :" الجماعة بيتسلمون المؤسسة وبيديرونها ونحن بنتكل على الله. 

قال القادمون :" طيب فين الخزنة ؟ 

قال المدير هذه الخزنة قدامكم ولافيها فلس والمطابع اساسا متوقفة من عامين . 

قالوا :" يعني مافيش ايرادات ولا فلوس . 

قال المدير :" لاطبعا والراتب يجي من المالية بدون علاوات . 

فتح المدير الخزنة وفيها ورق ومعاملات وقال لهم :" هيا على بركة الله نبدأ عملية الاستلام والتسليم . 

تلفتوا الى بعض وقالوا له :" خلاص خلينا نتشاور وبنرجع لك بكرة. 

وجاء بكرة وبعد بكرة ولم يصل احد..

إقرأ الخبر من المصدر صوت اليمن

أخبار ذات صلة

0 تعليق