تقرير يوضح المساهمات الإنسانية التي قدمتها الإمارات لليمن

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

صنفت تقارير أممية الإنارات العربية المتحدة الأولي عالميا من حيث تقديم المساعدات الإنسانية لليمن ، و في التقرير التالي نوضح أهم المساهمات الإنسانية التي وفرتها الإمارات الشقيقة لليمن السعيد .

المساعدات الغذائية

تعددت جمعيات تقديم الخدمات منها  التابعة للحكومة الإماراتية ، و منها  التي تشرف عليها مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، و حسب الإحصاءات الأخيرة للهلال الأأحمر بلغ عدد اليمنيين المستفيدين من المساعدات الغذائية التي اشرفت عليها مليون و 200 ألف شخص ، و كان حمل تلك الشحنة الغذائية 29 ألف طن  ، أما إجمالي المساعدات الغذائية العاجلة نحو 188درهم و شملت الاغذية المحفوظة و الحبوب و الزيوت المختلفة .

مساعدات قطاع الطاقة و شبكة الطرق

بلغت قيمة المساعدات الإماراتية في قطاع الطاقة الكهربائية و إعادة إعمار و بناء شبكات طرق جديدة  314 مليون درهم ،و ذلك  منذ إندلاع الأزمة الداخلية في اليمن لضمان توفير إدني مستويات المعيشة للمواطن اليمني ، بالإضافة إلي 14 مليون درهم لتقديم المساعدات للوقود ، و توفير ما يقرب من 41 مليون درهم لإعادة تشغيل قطاع مياه الشرب و خدمات الصرف الصحي  ، و تم دعم قطاع النقل بنحو سبعة ملايين درهم،

الصحة و المساعدات الطبية

و حسب التقارير الأممية الأخيرة قدرت قيمة المساعدات الطبية العاجلة و الأدوية بنحو 122 مليون درهم  ، و ما يقارب من 12 مليون درهم علي هيئة مواد إغاثية متنوعة للمتضررين من الحرب أو المستشفيات الحكومية ،  وتعهدت الدولة بتقديم مئة مليون درهم للأشقاء اليمنيين لمساعدتهم في تخفيف معاناة المتضررين والمتأثرين من الأحداث في البلد .

الهلال الأحمر

ووزعت فرق الهلال الأحمر77 ألفاً و987 من الطرود الغذائية على الأسر الضعيفة في مختلف مديريات محافظة عدن، إضافة إلى تسليم سبعة آلاف و500 طرد غذائي لليمنيين في منطقة باب المندب ، وأعلنت هيئة الهلال الأحمر في نهاية شهر أكتوبر/‏‏تشرين الأول من العام الماضي أن نحو 644 ألف يمني تلقوا مساعدات إغاثية وإنسانية من الهيئة في عدن ومديرياتها وما جاورها من المدن اليمنية بواقع 91 ألفاً و987 أسرة يمنية عدد أفرادها 643 ألفاً و909 أشخاص.

 

 

 

الطيران الحربي الإماراتي

 

فيما لعبت الجهات المانحة الإنسانية الإماراتية دوراً رئيسياً في إغاثة المتضررين جراء الأوضاع الإنسانية الراهنة من خلال تسيير الطائرات والسفن التجارية لتوفير الاحتياجات الإغاثية المختلفة ، و  استخدمت الإمارات السبل كافة لإيصال المساعدات إلى الشعب اليمني منها الطائرات لإسقاط المساعدات الإغاثية في عدن، حيث نجحت في إسقاط أكثر من 55 طناً من المساعدات لتعزيز مجالات الإستجابة الإنسانية لمصلحة المتأثرين من الأحداث، وتضمنت هذه المواد 36 طناً من المواد الغذائية، إضافة إلى 19 طناً من المواد الطبية.

إقرأ الخبر من المصدر اليمن العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق