”رأس الأفعى” تترقب.. اللواء السدعي يعلن قطع كافة خطوط الإمداد لجماعة الحوثي بجبهة صعدة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
حقق الجيش الوطني المدعوم من التحالف العسكري العربي، تقدما في معاركه مع "الحوثيين" في محافظة صعدة الحدودية مع السعودية. وذكر موقع الجيش اليمني "26 سبتمبر" اليوم الأحد 12 أغسطس / آب، أن قوات الجيش الوطني حررت في جبهة الملاحيظ غربي صعدة منطقة المشابيح والعشش والصافية والمشيخات وصولا إلى عقبة مران، وذلك بعد معارك ضارية أسفرت عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف مليشيات الحوثي الانقلابية". وقال قائد لواء العروبة، قائد معركة "قطع رأس الأفعى" اللواء عبدالكريم السدعي: "حققت قوات الجيش، بدعم من قوات التحالف العربي، انتصارات كبيرة منذ بداية معركة قطع رأس الأفعى حتى اليوم في عدة جبهات بمحافظة صعدة". وأشار اللواء السدعي إلى أنه منذ الأسبوع الماضي وحتى اليوم، تمكنت قوات الجيش من تحرير معسكر القبة وحبال والخيالين وجبل المطاحن غارب الصافية والمشيخات والمشاف والوسيعي والناصرية والمعدلية والمطلة والمتيهمي والمدحيم وبيت العماش والمروة ونامسة، بالإضافة إلى تحرير تباب وقرى المدغوي والجزمية وسوق العلي والملاحيظ وقمامة والخلبه ومقطاع المشايخ ولية والكسارة الدولية وجبال المجدعة وقرية المجدعة". وأضاف قائد لواء العروبة: "قطعت قوات الجيش الخط الدولي الرابط بين الملاحيظ والمزرق وحرض، وطريق رازح — الملاحيظ، وطريق مران — الملاحيظ، وطريق ذويب — آل السميك، وطريق غافرة- بكيل، وطريق خلب — بني بحر"، مضيفا: "بعد التحام عدة جبهات، من السهل التقدم وتحقيق انتصارات أخرى وصولا إلى معقل زعيم المليشيات، خصوصا بعد أن فقدت مليشيات الحوثي الانقلابية جميع خطوط الإمدادات، وأن الاشتباكات تدور في قلب الملاحيظ بأول عقبة مران". وتقود السعودية التحالف العسكري العربي في اليمن منذ 26 مارس/ آذار 2015 لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطر عليها الحوثيون في يناير/ كانون الثاني من العام ذاته. ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم. إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي 75% من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة. كما قتل أو جرح ما يزيد عن 28 ألف يمني منذ عام 2015.

إقرأ الخبر من المصدر الشاهد نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق