اليونيسيف تكشف خطتها في اليمن للعام 2018 وتؤكد أن 22مليون شخص بحاجة لمساعدات نصفهم من الأطفال

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار العصر

اليونيسيف تكشف خطتها في اليمن للعام 2018 وتؤكد أن 22مليون شخص بحاجة لمساعدات نصفهم من الأطفال
ننشر لكم في موقع اخبار العصر جديد الاخبار واهمها
اليونيسيف تكشف خطتها في اليمن للعام 2018 وتؤكد أن 22مليون شخص بحاجة لمساعدات نصفهم من الأطفال
، وهذا الخبر منقول من المشهد اليمني المنشور اليوم بعنوان
اليونيسيف تكشف خطتها في اليمن للعام 2018 وتؤكد أن 22مليون شخص بحاجة لمساعدات نصفهم من الأطفال
.
تابع تفاصيل جميع الاخبار في انحاء الوطن العربي، انت تقرأ الان تفاصيل
اليونيسيف تكشف خطتها في اليمن للعام 2018 وتؤكد أن 22مليون شخص بحاجة لمساعدات نصفهم من الأطفال
.

كشفت منظمة الأمومة والطفولة "يونيسيف"، أمس، عن خطتها للسنة الجديدة 2018 في اليمن، التي تضمنت السعي لتنفيذ برامج عدة في مجالات الصحة والتعليم والمياه والإصحاح البيئي وحماية الطفل في اليمن.

وقدرت اليونيسف، أن هناك 22.2 مليون شخص في اليمن بينهم 11.3 مليون طفل في حاجة إلى مساعدات إنسانية، وقرابة 400 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الوخيم، إضافة إلى وجود نحو مليونَي طفل خارج صفوف التعليم.

وقالت المنظمة الدولية، إن خطتها للسنة الجديدة في اليمن تتضمن السعي لتلقيح أكثر من 5 ملايين طفل ضد شلل الأطفال، وقرابة 800 ألف طفل ضد الحصبة، إضافة إلى علاج نحو 300 ألف طفل من سوء التغذية الوخيم.

وتشير الخطة التي وزعتها المنظمة أمس على وسائل الإعلام، إلى أنها تسعى إلى إعطاء 4.5 مليون طفل دون الخامسة تدخلات المغذيات الدقيقة، ومنح 790 ألف امرأة حامل ومرضعة خدمات الرعاية الصحية الأولية، إضافة إلى توفير الدعم النفسي والاجتماعي لـ545 ألف طفل وتوعية 1.3 مليون شخص من مخاطر الألغام.

وقالت المنظمة، إنها تسعى خلال هذه السنة إلى تطعيم 3.5 مليون طفل ضد شلل الأطفال، و884 ألف ضد مرض الحصبة وعلاج 323 ألف طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية الوخيم.

وتتضمن خطة «يونيسف» تزويد 12 مليون شخص في المناطق المتضررة من الكوليرا بمعلومات أساسية عن المرض وإشراك 1.7 مليون شخص من أجل تبني 14 نشاطاً وقائياً ومنقذاً للحياة.

وفي مجال التعليم، تسعى المنظمة الدولية إلى تحسين فرص الحصول على التعليم من خلال إعادة تأهيل المدارس لـ364 ألف طالب، وكذا حصول 127 ألف طفل على الدعم الفني والاجتماعي وبناء السلام.

وفي مجالات «المياه والإصحاح البيئي والنظافة» كشفت الخطة عن أن المنظمة تسعى إلى وصول أفضل للشبكة العامة للمياه لعدد 4 ملايين شخص، وتأمين مياه شرب آمنة لنحو 6 ملايين شخص في المناطق المتضررة من الإسهالات المائية الحادة المتصلة بمرض الكوليرا.

وتقول «يونيسف»: إن هناك نحو 15.7 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات في مجال المياه والإصحاح البيئي، في حين يحتاج 14.8 مليون شخص إلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية. وكشفت المنظمة، عن أن تمكنت السنة الماضية من تطعيم أكثر من 4.8 مليون طفل دون سن الخامسة من شلل الأطفال، وعملت على إعطاء 4.7 مليون طفل دون سن الخامسة تدخلات المغذيات الدقيقة وأنشأت 700 مركز لعلاج الكوليرا.

وبحسب ما أوردته المنظمة عن إنجازاتها في السنة الماضية، فقد استفادت أكثر من 1.3 مليون أسرة من التحويلات النقدية الطارئة، كما استفاد نحو 5.7 مليون شخص من إعادة تأهيل وصيانة وتشغيل شبكات إمدادات المياه.

وأضافت إنها أتاحت التعليم ضمن البرامج الطارئة لنحو 1.3 مليون طفل من خلال إعادة تأهيل المدارس وتشييد أماكن التعليم المؤقت وتقديم المنح النقدية وتوفير الأثاث للصفوف الدراسية.

وشملت خدمات «يونيسف» للعام الماضي أكثر من 500 ألف طفل، قالت: إنهم حصلوا على الدعم النفسي والاجتماعي، في حين استفاد نحو 10.2 مليون شخص، بينهم نحو 5 ملايين طفل، من خدمة تنقية المياه وتعزيز الممارسات الصحية.
 

شكرا لمتابعينا الكرام فقد تابعتم خبر اليونيسيف تكشف خطتها في اليمن للعام 2018 وتؤكد أن 22مليون شخص بحاجة لمساعدات نصفهم من الأطفال , تم نقله وجلبه من موقع المشهد اليمني, وبالتالي فإن هذا الخبر يعتبر منقول من مصدره ولا يتحمل موقع أخبار العصر أي مسئولية عن اليونيسيف تكشف خطتها في اليمن للعام 2018 وتؤكد أن 22مليون شخص بحاجة لمساعدات نصفهم من الأطفال وإنما تقع المسئولية على مسئولي موقع المشهد اليمني . ولتصلكم أخر الاخبار تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي اسفل الصفحة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق