من صنعاء: الميليشيا الحوثية تقوم بفصل كاتب ومحلل سياسي موالي لعلي عبدالله صالح من وظيفته

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار العصر من صنعاء: الميليشيا الحوثية تقوم بفصل كاتب ومحلل سياسي موالي لعلي عبدالله صالح من وظيفته ننشر لكم في موقع اخبار العصر جديد الاخبار واهمها من صنعاء: الميليشيا الحوثية تقوم بفصل كاتب ومحلل سياسي موالي لعلي عبدالله صالح من وظيفته، وهذا الخبر منقول من صوت اليمن المنشور اليوم بعنوان من صنعاء: الميليشيا الحوثية تقوم بفصل كاتب ومحلل سياسي موالي لعلي عبدالله صالح من وظيفته، تابع تفاصيل جميع الاخبار في انحاء الوطن العربي، انت تقرأ الان تفاصيل.

من صنعاء: الميليشيا الحوثية تقوم بفصل كاتب ومحلل سياسي موالي لعلي عبدالله صالح من وظيفته

أقدمت ميليشيا الارهاب والاجرام والتمرد الحوثي المدعوم من قبل إيران على قرار بفصل الكاتب والمحلل السياسي عبدالكريم المدي الموالي للرئيس الاسبق علي عبدالله صالح الذي اغتالته الميليشيا نهاية العام الماضي من وظيفته كسكرتير أولا بدائرة مكتب وزير الخارجية.

 

وقال المدي ل" هناعدن" الحوثيون أمس اتخذوا قرارا بفصلي من وظيفتي في وزارة الخارجية ..التي أعمل فيها ( سكرتيرا أولا بدائرة مكتب الوزير ). مضيفاً هذا القرار التعسفي - يا كهنة العصر ،لا يهمني، وهذا القرار - يا صغار- لن يثبطني، وهذا القرار- يا مليشيا الاستبداد- ، وحُرّس العنف والقتل وثقافة الموت لا يُحرك شعرة واحدة في رأس شخص مثلي أكبر منكم وأغنى منكم.

 

وتابع بالقول لم يعد يهمنا شيىء ..اسرقوا وظائفنا ، اقتحموا بيوتنا ، خذوا ما شئتم طالما والوطن ينزف بسببكم من الوريد إلى الوريد وليست وظيفتي المعنوية أصلا استثناء ولن تكون أغلى من دمعة أم عاجزة عن تطبيب ابنها، ولا أغلى من صيحة طفل جائع بعد أن حرمتم والده من راتبه ومصدر رزقه الوحيد..

 

واشار المحلل السياسي عبدالكريم المدي ل" هناعدن" قائلاً ووظيفتي ليست أغلى من مفارقتي لأبويّ الحبيبين، المسنين ، ولا أغلى من فصل جسدي عن مهجتي وراحتي وأنس روحي ومعشوقة قلبي صنعاء .. 

ووظيفتي ليست أغلى من زعيمي وأميني وكل رفاقهما الشهداء رحمهم الله.

ووظيفتي ليست أغلى من بيوت وشركات ومصانع اليمنيين وأرصدتهم التي سلبوتموها .

ووظيفتي ليست أغلى من النساء الحميريات الماجدات اللاتي خطفتموهن من البيوت والشوارع والأسواق ..

ولا من أولئك اللاتي اعتديتم عليهن في ميدانيّ السبعين والتحرير وأمام المستشفى العسكري.

 

ووظيفتيّ الحكومية والأهلية ليستا أغلى من لحظة قهر واحدة يعيشها أبناء وطني تحت قهركم وفسادكم وإذلالكم وطائفيتكم .

 

ووظيفتيّ لا يمكن لها أن تكون سببا لبقائي بينكم مكبلا ، خانعا ، صامتا أمام ما يجري لهذه الأرض التي ولدتني والناس الذين نشأت بينهم وتعلمت منهم، وتشرفت بالانتماء لهم ومشاركتهم وطنا هو أقدس ما نملك وأجمل ما نعشق وأغلى ما نحب وأسمى من كل غاية.

 

لقد غادرت صنعاء بقميص مهترىء ومعوز متهالك منحني إياه صديق لي..

وتركت أحلامي الصغيرة وطموحي الكبير وملابسي الأنيقة وفلذات كبدي ورائي.

 

وغادرت صنعاء وكنت واضعا كل الاحتمالات ، قد أصل مبتغاي وقد لا أصل، قد أعيش وقد لا أعيش ، قد أجوع وقد أشبع ، قد أبيت في العراء، أو في كوخ ،.. دعستُ على مخاوفي ومشيتُ ، أخفيتُ دموعي أمام أحبائي وهم يودعونني بدموع لا تتوقف..

وغادرت صنعاء أجمل وأعذب 

بقاع الأرض متصنعا عدم إكتراثي بفاجعة الفراق..

صممت ومضيت، كي أواصل دفع ضريبة شرف الإنتماء للوطن ، كي أرفع صوتي في وجوهكم القبيحة، وأدافع عن كل الأشياء التي تربيت عليها وآمنت بها.

 

غادرت بقناعة لوقُسّمت على أهل اليمن لكفتهم ..

كي أسهم في مواصلة إنتفاضة 2 ديسمبر وتلبية لدعوة الشهيد الخالد الزعيم علي عبدالله صالح ونداء الواجب الوطني الذي يتطلب خروجي من سجنكم الكبير.

 

غادرت وتركت جشعكم

وبؤسكم وسلاليتكم المترنحة ..وفسادكم 

الذي لن يطول أبدا..طالما وهناك شعب حر ، وفرسان شجعان.

*هنا عدن

شكرا لمتابعينا الكرام فقد تابعتم خبر من صنعاء: الميليشيا الحوثية تقوم بفصل كاتب ومحلل سياسي موالي لعلي عبدالله صالح من وظيفته , تم نقله وجلبه من موقع صوت اليمن, وبالتالي فإن هذا الخبر يعتبر منقول من مصدره ولا يتحمل موقع أخبار العصر أي مسئولية عن من صنعاء: الميليشيا الحوثية تقوم بفصل كاتب ومحلل سياسي موالي لعلي عبدالله صالح من وظيفته وإنما تقع المسئولية على مسئولي موقع صوت اليمن . ولتصلكم أخر الاخبار تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي اسفل الصفحة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق