خطأ محرج لــ وزير خارجية بريطانيا خلال حديثه عن الحرب في اليمن

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار العصر خطأ محرج لــ وزير خارجية بريطانيا خلال حديثه عن الحرب في اليمن ننشر لكم في موقع اخبار العصر جديد الاخبار واهمها خطأ محرج لــ وزير خارجية بريطانيا خلال حديثه عن الحرب في اليمن، وهذا الخبر منقول من اليمن العربي المنشور اليوم بعنوان خطأ محرج لــ وزير خارجية بريطانيا خلال حديثه عن الحرب في اليمن.
تابع تفاصيل جميع الاخبار في انحاء الوطن العربي، انت تقرأ الان تفاصيل خطأ محرج لــ وزير خارجية بريطانيا خلال حديثه عن الحرب في اليمن.

وقع وزير الخارجية البريطاني في موقف محرج اثناء شرحه عن الحرب الدائرة في اليمن حيث استغرب أعضاء الحكومة البريطانية خلال أحد الاجتماعات الأخيرة، مع تقديم وزير الخارجية مطالعة مطوّلة حول المعارك الدائرة ما بين الشرعية والمجموعات المسلحة، زاعماً بأنها تحدث في لبنان.

وفي خضم شرح بوريس جونسون الواسع للمعارك الدائرة، قاطعته رئيس الوزراء تيريزا ماي متوجهة إليه بالقول "سأضطر إلى مقاطعتك، أظن أنك تقصد اليمن وليس لبنان".

وبحسب صحيفة ذا دايلي مايل فإن واقعة حدثت خلال أحد اجتماعات الأسبوع الماضي، بعد أن أخطأ أكثر من مرة جونسون في ذكر اسم البلد صحيحاً، مستخدماً اسم لبنان بدلاً من اليمن.

وخلال ترؤسه لاجتماع الحكومة يوم الثلاثاء الماضي، قال جونسون في إحدى المرات "علينا أن نفعل شيئاً حول الحرب الدائرة في لبنان"، وبحسب رواية الصحيفة، استغرب أعضاء الحكومة، وبدأوا بالتساؤلات حول إذا ما كان وزير خارجيتهم أخطأ بذكر اسم البلد أم أنه كان يقصد لبنان فعلاً.

إلا أنه أخيراً، علا صوت رئيس الوزراء وقاطعته قائلة "أعتذر عن التدخل هنا، ولكن أظن أنك تقصد اليمن، وليس لبنان".

وعاد جونسون إلى أوراقه للتأكد، ليعتذر للحضور، قبل أن يكمل شرحه المطول وتحليله للمعارك الدائرة في اليمن جراء انقلاب الميليشيات المدعومة من إيران على الشرعية المدعومة دولياً.

شكرا لمتابعينا الكرام فقد تابعتم خبر خطأ محرج لــ وزير خارجية بريطانيا خلال حديثه عن الحرب في اليمن , تم نقله وجلبه من موقع اليمن العربي, وبالتالي فإن هذا الخبر يعتبر منقول من مصدره ولا يتحمل موقع أخبار العصر أي مسئولية عن خطأ محرج لــ وزير خارجية بريطانيا خلال حديثه عن الحرب في اليمن وإنما تقع المسئولية على مسئولي موقع اليمن العربي . ولتصلكم أخر الاخبار تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي اسفل الصفحة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق