بعد الإقتراب من مسقط رأسه..إيران توجه صفعة لــ عبد الملك الحوثي..

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
بعد الهزائم المتلاحقة المليشيا الحوثي في جميع الجبهات، واقتراب تحرير محافظة صعدة المعقل الرئيسي للحوثيين، بدأت ايران تفقد الثقة بيدها في الداخل لتتخلى عن المتحدث وواجهتها في اليمن عبدالملك الحوثي زعيم المليشيا. وتؤكد مصادر محلية سقوط عدد كبير من المواقع العسكرية للمليشيا في جميع الجبهات وبالخصوص في صعدة. حيث حققت قوات الجيش اليمني مكاسب عسكرية في مديرية رازح بجبهة الأزهور. وتقدمت القوات اليمنية الى منطقة الحجلة المحاذية لمنطقة الأزهور وجبل الحبرة، إثر معارك عنيفة ضد مليشيا الحوثيين مع الاقتراب الكبير من مران معقل عبدالملك الحوثي. ليقوم الاخير بالاستجداء للخروج من اليمن والعمل على ترتيبات غير معلنة لينجو بنفسه من الموت المحتم، ولكن ايران لم توافق على ذلك بعد ..في خطوة اعتبرات بخذلان يدها في اليمن بعد ان اصبح ورقة حارقة وليس بأمكانه العودة للسيطرة الميدانية في اليمن بعد خسارة العديد من المحافظات والمواقع المهمة . وقالت بعض المصادر ان هنالك تواصل مستمر للضغط على ايران لاخراج عبدالملك من اليمن وذلك عبر احد ضباط المخابرات الايرانية، لنقله من اليمن إلى إيران أو الضاحية الجنوبية ببيروت. وقالت المصادر ذاتها عن ان عبدالملك الحوثي قد طلب الخروج من اليمن وتقدم بهذا للمبعوث الاممي الجديد مارتن خلال مقابلته الاسبوع الماضي لمساعدته بالخروج والنجاة بعد ان ادرك التخلي عنه من ايران وقطر والتي لم تلقي له اي بال حتى الان. وتدور معارك مستمرة في عدد من جبهات القتال في محافظة صعدة حيث تقترب قوات الجيش من معقل زعيم الحوثيين في مران بصعدة (شمال اليمن) والتي أصبحت تبعد حوالي 10 كليو متر، بحسب تصريحات لقيادات في الجيش.

إقرأ الخبر من المصدر الشاهد نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق