مواجهات عنيفة في «باجل» وفرار مسؤولي أمن حوثيين ..«تفاصيل»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أحرزت قوات الشرعية تقدما جديدا في جبهة الساحل الغربي، مما أجبر مسؤولين أمنيين حوثيين كبيرين على الفرار من موقعهما، حسبما أفادت مصادرنا.
وقتل 23 مسلحا من ميليشيات الحوثي الإيرانية، في مواجهات مع القوات الشرعية وقصف لتحالف دعم الشرعية في اليمن، على جبهة الساحل الغربي.
وحسب مصادر عسكرية ، فإن المواجهات بين المقاومة الوطنية وألوية العمالقة والمقاومة التهامية من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، جرت في منطقة العرج بمديرية باجل ، وجنوبي مديرية التحيتا.
وأفادت مصادر أمنية أن مديري أمن التحيتا والجراحي المعينين من قبل ميليشيات الحوثي، فرا إلى جهة غير معلومة مع أفرادهم من مراكز الشرطة، بعد تقدم المقاومة الوطنية وألوية العمالقة والمقاومة التهامية.
وتتقدم القوات الشرعية اليمنية مدعومة بقوات المقاومة وغارات التحالف في الحديدة من محورين، الأول محور الجراحي والثاني محور التحيتا.
وتشهد جبهات الحوثيين فرار العشرات من المسلحين يوميا، نتيجة الخسائر البشرية الكبيرة في صفوفهم.

 

إقرأ الخبر من المصدر اب برس

أخبار ذات صلة

0 تعليق