أكثر من 22 مليون مواطن يحتاجون للإغاثة العاجلة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال وزير الإدارة المحلية عبدالرقيب فتح، إن نحو 22 مليون يمني يحتاجون إلى الإغاثة، بحسب تقارير الأمم المتحدة وليس تقارير الحكومة الشرعية، ما يعني أن 82% من أبناء اليمن يعانون جراء منع ميليشيات الحوثي الإرهابية وصول الدواء والغذاء.

وذكر فتح أن عدد الشعب اليمني يبلغ 27 مليونا منهم 5 ملايين خارج البلاد، محملا «الفئة الباغية» ممثلة في الانقلابيين مسؤولية الحرب والمأساة الإنسانية التي يعاني منها الشعب اليمني بأكمله.

 

وندد الوزير باحتجاز الميليشيات، القوافل الإغاثية وتضييق الخناق عليها، مؤكدا أن إقدام الحوثيين على احتجاز المساعدات الإغاثية وممارسة الانتهاكات، في ظل وجود المبعوث الأممي الجديد مارتن غريفث تحدٍّ واستهتار واضح بكافة القرارات والقوانين، وبدور الأمم المتحدة في اليمن.

 

ولفت فتح إلى أن الخطة تتجه لأن يكون 2018 انتقالا فاعلا للمرحلة الثانية من العملية الإغاثية، لمشاريع مرتبطة بحياة الناس في المدى القصير والمتوسط، والمحققة لتعزيز الاستقرار في المحافظات المحررة كمرحلة أولى، مع أهمية الاستمرار في المراحل الأخرى.

 

وأوضح فتح أن المساعدات الإنسانية خلال مارس تمت عن طريق برنامج الأغذية العالمي لإيصال المساعدات لنحو 6 ملايين و526 ألف شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي، إضافة إلى 5 ملايين و947 ألف مستفيد، و578 ألف مستفيد من خلال مشروع قسائم السلع في عدد من المحافظات، إضافة إلى 38 ألف شخص من النازحين الجدد في عدد من المحافظات. وأكد عبدالرقيب صعوبة تحمل المسؤولية لأي حكومة دون سلطات تنفيذية، وهذا ما حدث للسلطات الحكومية في اليمن، التي تم نهبها عبر احتلال الوزارات ونهب مقدراتها وتعطيل إمكاناتها.

إقرأ الخبر من المصدر اليمن العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق