الفيديو.. الجيش يفتح جبهة جديدة في معقل الحوثيين ويحرر معسكراً ومواقع استراتيجية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت قوات الجيش الوطني، السبت، عن فتح جبهة جديدة في مديرية الظاهر بمحافظة صعدة المعقل الرئيس لميليشيا الحوثي الانقلابية، أقصى شمال اليمن، وقالت إنها “تمكنت من تحرير مواقع استراتيجية في عملية عسكرية واسعة لا تزال المعارك مستمرة حتى اللحظة”.

 

وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش الوطني مسنودةً بطيران “الأباتشي” التابع للتحالف العربي نفذت، السبت، عملية عسكرية نوعية وخاطفة في مديرية الظاهر جنوب غربي محافظة صعدة، وتمكنت خلال الساعات الأولى من استعادة عدد من المواقع المهمة.

 

وأكد المصدر أن قوات الجيش حررت “حيد الأصم” وتبة “أبو عقال”، كما تمكنت من تحرير “معسكر الكمب” مركز تجمع الميليشيات، فيما تخوض قوات الجيش حالياً معارك ضارية على بعد كيلومتر من “سوق الملاحيظ” مركز مديرية الظاهر.

 

وشهدت صفوف الميليشيات انهيارا واسعا وخسائر بشرية ومادية كبيرة، خلال العملية العسكرية المستمرة، وسط تقدم متواصل لقوات الجيش، وفق ما نقله المركز الإعلامي للجيش الوطني عن المصدر العسكري.

 

وفي شمال صعدة، حررت قوات الجيش الوطني، بإسناد من التحالف العربي، مواقع ومرتفعات استراتيجية كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثي الانقلابية بمديرية باقم.

 

وقال قائد اللواء الخامس حرس حدود العميد صالح قروش، إن وحدة خاصة من قوات اللواء نفذت، عملية عسكرية ناجحة تمكنت خلالها من تحرير “التبة الحمراء” و”جناح الصقر” وعدد من المرتفعات الاستراتيجية والمهمة بمديرية باقم والتي كان الحوثيون يتمركزون بها.

 

وأكد قروش أن تحرير هذه المنطقة سيقطع خط الإمداد على الميليشيات كونها تطل على منطقتي خشبان وأبواب الحديد في ذات المديرية.

 

 

وأضاف أن “ما لا يقل عن 15 عنصراً من الميليشيا قتلوا بينهم قناص، وجرح آخرون، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار”، مشيراً إلى أن قوات الجيش استعادت كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة خلفتها الميليشيات.

 

بالتزامن مع ذلك، شنت مقاتلات التحالف غارات على تعزيزات وتحركات الميليشيات، أسفرت عن تدمير آليتين ومقتل من كانوا على متنها، إضافة إلى تدمير تعزيزات أخرى في منطقة “أبواب الحديد”، ومنها إعطاب 7 دراجات نارية ومدافع وأسلحة أخرى متنوعة.

 

شاهد الفيديو من هنا

إقرأ الخبر من المصدر اليمن العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق