لقاء موسع لقبائل الوادي والصحراء لتدارس الوضع الأمني بوادي حضرموت

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

 

عقدت مرجعية قبائل الوادي والصحراء اليوم لقاء موسعا بشخصيات اجتماعية من عموم المديريات لتدارس الوضع الأمني في وادي حضرموت ووضع الحلول والمعالجات المناسبة للوصول الى مرحلة الاستقرار الأمني.

 

وجرى في اللقاء تشكيل لجنة للمهام الاعلامية ولجنة أخرى مكونة من شخصين من كل مديرية من مديريات الوادي والصحراء للقيام بعقد لقاء أخير وكامل مع السلطة المحلية وقيادة التحالف واللجنة الأمنية بالوادي والصحراء لتحديد متطلبات تثبيت الأمن.

 

وأوضحت المرجعية بأنها سترفع مذكرة لمحافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني لتسليمها لرئيس الجمهورية تحتوي على مناشدة أخيرة مرفقة بتوقيع الحاضرين للتوضيح بأن جميع المكونات الاجتماعية المختلفة ترى بأن استقرار الأمن في وادي حضرموت منطلق لكل الأمور في الجوانب الاجتماعية والاقتصادية المختلفة.

 

وناشدت مرجعية قبائل الوادي والصحراء السلطة والتحالف مناشدة أخيرة لتوفير الامكانيات الناقصة لمتطلبات الأمن.. متمنين منهم تفهم الواقع الذي يعيشه المجتمع في وادي حضرموت من حيث الوضع الأمني الغير مناسب.. مؤكدين على ثقتهم التامة بتجاوب المعنيين في القريب العاجل.

 

وأشارت المرجعية بأنه في حال عدم الاستجابة لمناشدة أبناء الوادي فان المواطنين وكافة فئات المجتمع ستكون لهم وقفة لن يترددوا فيها لتثبيت أمنهم واستقرارهم.

 

وستعقد المرجعية لقاء اخر موسع لتقييم ما تم الاتفاق عليه خلال اللقاء بجوانبه الايجابية والسلبية.

إقرأ الخبر من المصدر اليمن العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق