الحوثيون يفرضون الإقامة الجبرية على وزراء صالح

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار العصر الحوثيون يفرضون الإقامة الجبرية على وزراء صالح ننشر لكم في موقع اخبار العصر جديد الاخبار واهمها الحوثيون يفرضون الإقامة الجبرية على وزراء صالح، وهذا الخبر منقول من الموقع المنشور اليوم بعنوان الحوثيون يفرضون الإقامة الجبرية على وزراء صالح.
تابع تفاصيل جميع الاخبار في انحاء الوطن العربي، انت تقرأ الان تفاصيل الحوثيون يفرضون الإقامة الجبرية على وزراء صالح.

فرضت جماعة الحوثي، إقامة جبرية على جميع الوزراء التابعين لحزب المؤتمر الشعبي العام في ما يسمى بـ"حكومة الإنقاذ" الغير معترف بها دوليًا، وذلك بعد يومين من مقتل زعيم الحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح.
 
وقال مصدر في حزب المؤتمر، إن "الحوثيين فرضوا الإقامة الجبرية على عدد من الوزراء الموالين لصالح في الحكومة المؤلفة بينهم بالمناصفة منذ أواخر العام 2016 مع عائلاتهم في العاصمة صنعاء"، وفقاً لوكالة الأناضول.
 
وتضم قائمة المؤتمر في ما يسمى بحكومة الإنقاذ 13وزيرًا على رأسهم وزير الخارجية هشام شرف، والذي سبق للحوثيين اقتحام مكتبه في صنعاء وطرده بعد خلافات بين الجانبين.
 
كما تضم القائمة، وزيري الصحة محمد عمر بن حفيظ، والتعليم العالي حسين حازب، وسبق للحوثيين أيضًا اقتحام مكاتبهما خلال الشهرين الماضيين.
 
ومن أبرز الوزراء المطلوبين للحوثيين، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المقرب من صالح والذي ينحدر من قبيلة حاشد جليدان محمود جليدان، والذي قاد والده انتفاضة ضد الحوثيين مطلع الأسبوع الجاري، ولا يعرف مصيره حتى اللحظة.
 
كما تضم قائمة حزب المؤتمر، محسن النقيب وزير التعليم الفني والتدريب المهني، وعلي بن علي القيسي وزير الإدارة المحلية، وفائقة السيد وزير الشؤون الاجتماعية، وعبد العزيز البكير وزير الدولة، وعلي أبو حليقة وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى وعبد العزيز الكميم وزير التخطيط والتعاون الدولي.

شكرا لمتابعينا الكرام فقد تابعتم خبر الحوثيون يفرضون الإقامة الجبرية على وزراء صالح , تم نقله وجلبه من موقع الموقع, وبالتالي فإن هذا الخبر يعتبر منقول من مصدره ولا يتحمل موقع أخبار العصر أي مسئولية عن الحوثيون يفرضون الإقامة الجبرية على وزراء صالح وإنما تقع المسئولية على مسئولي موقع الموقع . ولتصلكم أخر الاخبار تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي اسفل الصفحة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق