أبناء عدن ولحج يشيدون بإغاثة الامارات بعد أحداث السيول والامطار

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أشاد سكان مدينة عدن ولحج بالجهود الاغاثية التي قدمتها الامارات جراء السيول والامطار التي خلفتها في المدينتين.

وأسهم تدخل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الطارئ في الحد من أضرار الأمطار، سواء أكان ذلك من خلال شفط المياه من الشوارع، أو إغاثة النازحين الذين تضررت مساكنهم في أطراف عدن ولحج، وجاءت الحملة للإسهام في تعزيز جهود دور المبادرات المجتمعية والسلطة المحلية في المحافظات المتضررة، بهدف الوقوف السريع أمام تداعيات الأمطار وما خلفته من أضرار.

انتشار عاجل

وتضمنت الحملة نزولاً ميدانياً وانتشاراً عاجلاً للفرق التطوعية التابعة للهيئة في عدد من شوارع مدينة عدن وأحيائها، بهدف شفط مياه الأمطار من شوارع عدن، حتى لا تتحول إلى مياه راكدة تتجمع فيها الحشرات الناقلة للأمراض، وخاصة مرض حمى الضنك، وكذلك قامت فرق الهيئة بالنزول الميداني إلى مخيمات النازحين في لحج وأبين والضالع.

حيث تم تكليف فرق ميدانية للنزول إلى مخيم المشاقفة والبيطرة والشوكاني في لحج، ومخيم الكود في أبين. ووزعت فرق الهيئة 2789 سلة غذائية، استفاد منها 19523 يمنياً، إضافة إلى توزيع خيام وطرابيل استفادت منها نحو 850 أسرة من الأسر النازحة في عدد من المحافظات.

شحنة أدوية

ومن ضمن التدخلات الطارئة، وصلت إلى ميناء عدن شحنة أدوية مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن إسهامها المستمر لدعم القطاع الصحي، وتستهدف الأدوية المحافظات المحررة، إذ أتت بالتزامن مع إطلاق دولة الإمارات حملة استجابة عاجلة لمواجهة مخلفات الأمطار والرياح والمنخفض الجوي في عدن ولحج وعدد من المحافظات.

وثمن عبدالإله الردفاني، منسق المنظمات المحلية والدولية في محافظة لحج، الاستجابة السريعة للإمارات عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، وأشاد بوقوف فرق الهيئة مع المتضررين، وتركيب الخيام في مخيم النازحين بمنطقة الرباط، وكذلك توزيع السلال الغذائية في المخيمات.

تخفيف

وقال إن تلك الجهود أسهمت بشكل كبير في تخفيف معاناة اليمنيين، مجدداً شكره لدولة الإمارات على الجهود المستمرة التي تبذلها للتخفيف من معاناة أبناء اليمن.

وكيل وزارة الصحة، د. علي الوليدي، شكر باسم وزير الصحة والسكان، د. ناصر باعوم، دولة الإمارات وذراعها الإنسانية الهلال الأحمر الإماراتي، على تقديم هذا الدعم والمساعدة العاجلة والطارئة في وقت وظروف استثنائية تعيشها الصحة في مختلف المحافظات من جراء أحداث المنخفض الجوي والفيضانات، مضيفاً أن الدعم سيشمل مكاتب الصحة في مختلف المحافظات المحررة عبر خطة جاهزة سنعمل عليها في أسرع وقت ممكن.

وبدورهم، ثمّن النازحون لفتة دولة الإمارات الكريمة وحرصها على تلمس أوضاعهم الصعبة، مؤكدين أنها ليست المرة الأولى التي تبادر فيها الإمارات لمساعدتهم، إذ سبق أن قدمت لهم الدعم اللازم لهم خلال شهر رمضان المبارك.

يشار أن دولة الإمارات أسهمت، خلال السنوات الأربع الماضية، في تقديم دعم كبير لقطاع الصحة، شمل ترميم المستشفيات والمراكز الصحية وصيانتها، وإطلاق جسر بحري وجوي وبري لتقديم المساعدات الطبية والصحية لمختلف المحافظات المحررة بشكل مباشر، ولعموم محافظات اليمن عبر المنظمات الدولية، كما أسهمت بشكل كبير في دعم قطاع الصحة لمواجهة مرض الكوليرا بشكل عام.

إقرأ الخبر من المصدر اليمن العربي

0 تعليق