”صافر” تتعرض لخطر الانفجار والامم المتحدة تعتزم ارسال فريقاً تقنياً 

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعرب وكيل الأمين العام للامم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، عن القلق بشأن ناقلة النفط (صافر) التي قد تحدث كارثة بيئية في البحر الأحمر.

وقال مارك لوكوك في كلمة له خلال جلسة مجلس الأمن بشأن اليمن، الاربعاء، - رصدها "المشهد اليمني"- إن كل الأطراف أكدت للأمم المتحدة أن فريقا تقييما تقنيا يمكن أن يتوجه إلى الناقلة صافر، لافتاً إلى أن "فريقا تابعا للأمم المتحدة يعتزم التوجه إلى الموقع في أقرب وقت، لتقليص المخاطر".

وقال لوكوك "الشهر الماضي، أعربت عن القلق بشأن الناقلة (صافر). الناقلة، التي كما تعرفون ترسو قبالة ساحل الحديدة، لم تخضع لأي إجراءات صيانة منذ عام 2015".
وأضاف لوكوك "تتعرض الناقلة لخطر الانفجار واحتمال تسرب 1.1 مليون برميل من النفط في البحر الأحمر، أي ما يزيد بمقدار 4 مرات مما تسرب أثناء كارثة (أكسون فالديز) قبل ثلاثين عاما".

الجدير بالذكر أن كارثة أكسون فالديز وقعت في مارس 1989 قبالة ساحل ولاية آلاسكا الأميركية عندما تسرب من ناقلة النفط، التي تحمل نفس الاسم، حوالي 260 ألف برميل من النفط على مدى أيام.

إقرأ الخبر من المصدر المشهد اليمني

0 تعليق